المؤتمر يحذر الحكومة من أي تأثيرات سلبية للإصلاح الاقتصادي على محدودي الدخل

أشاد حزب المؤتمر بتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة خلال لقائه اليوم مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى التى أكد فيها على ضرورة أن يأخذ الإصلاح الاقتصادى فى اعتباره مراعاة الأبعاد الاجتماعية والتوسع فى شبكات الحماية والأمان الاجتماعى مع مواصلة العمل على ضبط الأسعار خاصة للسلع الأساسية فى الأـسواق.

وقال حزب المؤتمر فى بيان أصدره اليوم برئاسة الربان عمر المختار صميدة رئيس الحزب إننا مع برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تقوم الحكومة بتنفيذه لمواجهة التحديات الاقتصادية التى تواجهها مصر ولكن يجب ألا تكون قرارات الحكومة الخاصة بالإصلاح الاقتصادى فيها أى مساس بمحدودى الدخل وغير القادرين خاصة فى ظل ارتفاع العديد من أسعار السلع الأساسية التى تهم غالبية المواطنين من الفقراء والبسطاء وهو ما يؤكد ضرورة أن تضع الحكومة سياسات جديدة لمواجهة فوضى الأسعار وجشع التجار وكل من يتاجرون بقوت الشعب.

وطالب حزب المؤتمر من الحكومة التوسع فى خططها لتعزيز برامج الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا ومواجهة جميع أوجه الفساد والتهرب الضريبى والجمركى، محذرا الحكومة من أى تأثيرات سلبية فى برنامج الإصلاح الاقتصادى على المواطنين من الفقراء والبسطاء فى ارتفاع تكلفة الأعباء المعيشية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا