النقض تلغى ادراج 8 متهمين فى قضية كتائب حلوان على قوائم الإرهاب

قررت محكمة النقض اليوم، قبول الطعن المقدم من عدد 8 متهمين فقط في قرار الإدراج على القوائم الإرهابية، والغاء الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات بوضعهم على القوائم لمدة 3 سنوات، في قضية كتائب حلوان.

من جانبه، قال علاء علم الدين، محامى المتهمين، فى تصريحات صحفيه، أن باقي المتهمين الـ ٢١٥ لم تحدد لهم جلسة حتى الآن، مشيراَ الى انه سيتم تحديد جلسة لهم خلال أيام .

والمتهمون الصادر لصالحهم القرار هم كل من محمد سيد عبد العاطي ومحمد صلاح أبو العلا ورمضان عريس وعو ض الله خالد خليفه و نهى محمد حسن ومحمد السيد محمد السيد وهشام على لاشين ومحمد أحمد عبد العليم .

وكانت الدائرة السادسة بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار خليل عمر عبد العزيز، وعضوية مصطفى رشاد عبد التواب ومصطفى السيد هاشم وضياء مصطفى عابد وكيل نيابة أمن الدولة وعبد المجيد حمدى أمين السر، فى قضية النيابة العامة رقم 451 لسنة 2014 أمن دولة عليا والمعروفة إعلاميا بـ"كتائب حلوان"، بعد سماع طلبات النيابة والاطلاع على أوراق القضية، بإدراج جماعة الإخوان المسلمين على قوائم الجماعات الإرهابية وإدراج أسماء 215 إخوانياً على قوائم الإرهابيين لمدة 3 سنوات.

وأبرز المتهمين: محمد طه أحمد وهدان عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد عليوة، الملقب بـ"ثعلب الجماعة عضو مكتب الإرشاد"، وأحمد عبد البديع أبو المعاطى 26 سنة مترجم سابق بسكرتارية رئيس الجمهورية الأسبق محبوس، وعلياء نصر الدين مصورة صحفية وأحمد البيلى عبد البارى 32 سنة مدرس بكلية الطب جامعة الأزهر، ومحمد عبد الجليل محمد الصاوى "مالك الشركة الدولية للاستيراد والتصدير "محبوس" وعاشور توفيق رفاعى 34 سنة كيميائى بمحطة كهرباء الكريمات "هارب" وأحمد حنفى محمود 30 سنة موظف بالشركة القابضة لمياه الشرب ونبيل فتحى محمد عبد الرحمن 46 سنة مفتش مواد بترولية "محبوس" ومحمد عرابى عبد التواب 40 سنة مدرب كمال أجسام هارب، وطه محمد محمد حسين هلال 37 سنة موظف بالأوقاف محبوس، وسامح محمد فتحى مصطفى 51 سنة طبيب أسنان محبوس، ومحمد فاروق مخلص 41 سنة موظف بالتأمينات الاجتماعية "محبوس".

ووجهت لهم النيابة اتهامات بأنهم فى غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015 بدائرة محافظتى القاهرة والجيزة، انضموا إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التى كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعى بأن تولوا مسئولية لجان جماعة الإخوان النوعية بشرق وجنوب القاهرة وجنوب الجيزة والتى تضطلع بتحقيق أغراض الجماعة إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة والبنية التحتية لمرافق الدولة وكان الإرهاب أحد وسائلها التى تستخدمها هذه الجماعة فى تحقيق أغراضها.

وأضاف الاتهامات أنهم أمدوا جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بالأسلحة والذخائر والمفرقعات ومهمات وألات ومعلومات، وقتل مصطفى محسن أحمد نصار ضابط شرطة عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل ناصر عبد الرحمن الضابط بوحدة مباحث قسم شرطة التبين.

كما وجهت النيابة للمتهمين اتهامات بقتل والشروع فى قتل قوات الشرطة بوحدة مرور حلوان وقتل والشروع فى قتل ضباط وأفراد نقطة شرطة عين حلوان وقتل الضابط محمد رضا عبد الحكيم وأفراد قوات الشرطة المتمركزة بمركز شباب مدينة نصر بمحيط المدينة الجامعية والشروع فى قتل 4 ضباط شرطة والمكلفين بحفظ الأمن بمنطقة عرب غنيم بحلون والشروع فى قتل فردى شرطة المكلفين بحفظ الأمن بنقطة شرطة عرب الوالدة وجريمة الشروع فى قتل كريم عماد الدين عبد الرحمن الأعصر ضابط شرطة والقوة المرافقة له أثناء قيامه بفض تجمهر تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا