استقالة المسئول عن شركة السكك الحديد الايرانية غداة حادث تصادم دام

أعلن المسئول عن شركة السكك الحديد الإيرانية محسن بورسيد آغائى، الذى يشغل فى الوقت عينه منصب نائب وزر الطرق استقالته، السبت غداة مقتل 44 شخصا على الأقل، فى حادث تصادم بين قطارن فى شمال البلاد. وقال نائب الوزير فى تصريح عبر التلفزيون الرسمى "لقد قدمت استقالتى والوزير قبِلها بعد استشارات اجراها مع السلطات العليا". واضاف "تعبيرا عن مسؤوليتى الاجتماعية وتعاطفى مع الناجين من هذا الحادث (...) اقدم اعتذارى لكل الذين تأثروا" بهذا الحادث. واكد بورسد آغائى ان استقالته ترمى ايضا "الى إظهار ان (...) الاخطاء التى يرتكبها موظفون يتحمل مسؤوليتها ايضا كبار المسؤولين"، مؤكدا ان الحادث نجم عن "خطأ بشري". واتت استقالة المسؤول الايرانى بعيد اعلان وكالة الانباء الرسمية "ايرنا" ان القضاء امر باعتقال ثلاثة من موظفى شركة السكك الحديد على خلفية الحادث. وقال المدعى العام بمقاطعة سمنان حيدر السيابى للوكالة ان اثنين من الموظفين الموقوفين يعملان فى "مركز مراقبة" حركة القطارات فى مدينة شارهود (شمال) والثالث هو "رئيس الفريق" الذى كان عاملا عند وقوع الحادث.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا