"النقض" تنظر طعن مرسى و10 آخرين فى "التخابر مع قطر" اليوم

تنظر محكمة النقض، اليوم، طعن الرئيس المعزول محمد مرسى و10 متهمين آخرين على الأحكام الصادرة ضدهم بالإعدام والسجن فى قضية "التخابر مع قطر".

وتنظر المحكمة أيضا طعن النيابة العامة على براءة مرسى و7 آخرين، فى ذات القضية من الاتهامات الخاصة بتسريب وثائق الأمن القومى إلى دولة أجنبية.

كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، قد قضت بمعاقبة مرسى وسكرتيره الخاص أمين الصيرفى، بالسجن 40 سنة عن عقوبتين، إحداهما بالمؤبد والأخرى بالسجن 15 سنة، والمتعلقتين باختلاس وثائق وإدارة جماعة على خلاف أحكام القانون، وعاقبت أيضا أحمد عبد العاطى مدير مكتب مرسى بالسجن المؤبد، وعاقبت 6 متهمين آخرين بالإعدام شنقًا.

وحصل كل من مرسى وعبد العاطى والصيرفى، وخالد حمدى عبد الوهاب، ومحمد حامد كيلاني، وأحمد إسماعيل ثابت، وكريمة الصيرفى، وأسماء الخطيب، على البراءة فى الاتهام الخاص بتسريب المستندات وتسليمها إلى جهة أجنبية، وهو الاتهام الذى عوقب بموجبه 6 متهمين بالإعدام شنقا.

كانت نيابة أمن الدولة قد وجهت لمرسى وباقى المتهمين أنهم خلال الفترة من شهر يونيو عام 2013 حتى 2 سبتمبر 2014، داخل وخارج جمهورية مصر العربية حصلوا على سر من أسرار الدفاع عن البلاد بقصد تسليمه وإفشائه إلى دولة أجنبية، بأن اختلس المتهمان «مرسى وعبد العاطى» التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطنى وهيئة الرقابة الإدارية والتى تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية، وحازها المتهمون من الثالث حتى الحادى عشر، وصورًا ضوئية منها، وكان ذلك بقصد تسليم تلك الأسرار وإفشائها إلى دولة قطر، ونفاذا لذلك سلموها وأفشوا ما بها من أسرار إلى تلك الدولة ومن يعملون لمصلحتها.

وأسندت النيابة للمتهمين من الأول حتى الثالث (مرسى وعبد العاطى والصيرفى)، أنهم تولوا قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، بأن تولوا قيادة بجماعة الإخوان التى تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستهداف المنشآت العامة، بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا