رئيس النواب يصالح تكتل «25 -30» ويتراجع عن تحويل أعضائه للجنة القيم

التقى الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أعضاء تكتل (25- 30) لمدة نصف ساعة، عقب انتهاء الجلسة العامة التى عقدت، اليوم الأربعاء، أكد خلالها ثقته فى وطنية أعضاء التكتل، وعدم وجود مبرر لتحويلهم إلى لجنة القيم بالبرلمان، لاسيما بعد تأكده من عدم توجيههم أى إهانات إلى شخصه، مشيرًا إلى تقديره لدور المعارضة داخل المجلس، وفي المقابل شدد أعضاء التكتل على احترامهم وتقديرهم لرئيس المجلس، وفقا لوكالة “أونا”.
ومن جانبه، قال النائب أحمد الطنطاوى عضو تحالف “25-30″، إن رئيس المجلس، أبلغهم بإلغاء قرار إحالتهم إلى لجنة القيم على خلفية عقد مؤتمر صحفى وجمع توقيعات للمطالبة بتطبيق التصويت الإلكترونى أثناء التصويت على قانون القيمة المضافة.
وأضاف الطنطاوى، إن القرار من البداية لم يصدر ضد نواب بعينهم ولكن ضد التحالف ككل.
وأكد الطنطاوى، إن “عبد العال” أكد على احترامه لنواب تكتل “25-30 “، وانه لا يشك فى وطنيتهم، مشيرًا إلى أنه يقدر دور المعارضة داخل المجلس، والذى لا يقل، على حد قول رئيس المجلس، عن دور الأغلبية، ويدعمها للقيام بدورها فى إطار اللائحة وتقاليد المجلس.
بينما كشفت مصادر عن أن الدكتور على عبد العال أبلغ أعضاء تكتل (25 -30) خلال لقائه معهم، اليوم الأربعاء، عقب الجلسة العامة، عن عدم وجود مبرر لتحويلهم إلى لجنة القيم على خلفية المؤتمر الذى عقده التكتل داخل مجلس النواب لرفض قانون “القيمة المضافة”، لاسيما بعدما تأكده من عدم صحة ما نقل إليه حول قيامهم بإهانة المنصة الممثلة فى شخصه.
وأكد رئيس مجلس النواب لأعضاء تكتل “25 -30″ حسب المصادر، على ثقته من وطنيتهم للبلد وأخلاقهم، مشيرًا إلى أن ما حدث “سوء فهم”، وفى المقابل طالب أعضاء التكتل من الدكتور على عبد العال، رد الاعتبار لهم، لاسيما بعد ما أثير من بعض الإعلاميين بحق “25-30″ من تشكيك فى وطنيتهم عقب ما ذكره عنهم فى الجلسة العامة.
ولفتت المصادر إلى أن أعضاء التكتل أعربوا عن تمسكهم بمطلهم فى أعمال التصويت الإلكترونى، خلال التصويت فى الجلسات العامة، وكذلك عقد المؤتمرات الصحفية، والتى أكد رئيس البرلمان أنه ليس هناك إشكالية فيها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا