المجلس الأوروبي يحقق مع السلطات التركية بسبب اتهامات تعذيب واغتصاب ومعاملة غير إنسانية في سجون أنقرة عقب محاولة الانقلاب الفاشلة

توجهت لجنة تابعة للمجلس الأوروبي إلى تركيا - في زيارة عاجلة- بسبب عمليات التعذيب والمعاملة غير الإنسانية التي تشهدها السجون التركية في الآونة الأخيرة.

وطالب الأمين العام للمجلس الأوروبي "ثوربيورن ياجلاند" اللجنة الأوروبية لمنع التعذيب بإجراء زيارة إلى تركيا وذلك أثناء زيارته لتركيا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة.

ووفق وسائل الإعلام؛ فإن اللجنة الأوروبية لمنع التعذيب والمعاملة أو العقوبة غير الإنسانية أو المهينة تمتلك سلطة إجراء زيارات وتحقيقات في47 دولة عضو في الاتحاد من أجل منع عمليات التعذيب والمعاملة غير الإنسانية والمهينة كما أنها تتمتع بصلاحية الرقابة والتحقيق المطلق.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية أصدرت تقريراً يرصد حالات التعذيب والاغتصاب التي تشهدها السجون التركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وعقب صدور هذا التقرير والأنباء المتداولة في وسائل الإعلام بهذا الصدد بدأت المنظمات والمؤسسات الدولية التحرك، حيث وجه مسئولو المؤسسات المعنية بالشأن التركي مباشرة مثل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمجلس الأوروبي تحذيرات إلى تركيا بشأن عمليات التعذيب والمعاملة غير الإنسانية والمهينة التي تشهدها السجون التركية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا