جورباتشوف:كاسترو عزز كوبا خلال حصار أمريكا وخرج بها لمسار التنمية المستقلة

أعرب الزعيم السوفيتى السابق ميخائيل جورباتشوف عن بالغ تعازيه للشعب الكوبى فى وفاة الزعيم فيدل كاسترو عن عمر يناهز 90 عاما. وقال جورباتشوف- حسبما ذكر تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم /السبت/- "لقد صمد فيدل وعزز بلاده خلال الحصار الأمريكى القاسى لبلاده، حينما كان هناك ضغطا هائلا عليه، إلا أنه خرج ببلاده من هذا الحصار إلى مسار التنمية المستقلة". واستطرد: فى القرن العشرين، فعل فيدل كاسترو كل شىء لتدمير النظام الاستعمارى، من أجل إقامة علاقات مبنية على التعاون..إننى حقا حزين لوفاة فيدل، لكنه سيظل باق فى ذاكرتنا كسياسى بارز، ورجل متميز وصديق". وكان الرئيس الكوبى راؤول كاسترو قد أعلن- فى وقت سابق اليوم- وفاة الزعيم فيدل كاسترو، مشيرا إلى أنه سيجرى حرق جثمانه فى وقت لاحق اليوم وفقا لرغبته. وسلم كاسترو السلطة لأخيه راؤول مؤقتا عام 2006 بسبب مرضه، ثم أصبح راؤول رئيسا بصورة رسمية بعد ذلك بعامين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا