بالفيديو وبالصور.. شاهد زحام "الجمعة السوداء".. وخدع المحلات بعد رفع الأسعار

تزاحم المئات من المواطنين أمام محلات التوكيلات بشارع لبنان بجزيرة العرب فى المهندسين، للاستفادة من التخفيضات على السلع والمنتجات المعروضة فى اليوم المعروف بـ"الجمعة السوداء".

ويأتى هذا اليوم مباشرة بعد عيد الشكر فى الولايات المتحدة الأمريكية، ويُطْلَق عليه فى الغرب الجمعة السوداء، وفى مصر الجمعة "البيضاء"، وعادة ما يكون نهاية شهر نوفمبر من كل عام، ويُعَد هذا اليوم بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، وفيه تقدم أغلب المتاجر عروض وخصومات كبيرة.

بعض المحلات تؤدى خدعًا فى الخصم، فقد يكون غير مناسب لجودة المنتج، إذ تقدم بعض المحلات خصومات هائلة على قِطَع ومُنْتَجَات ذات جودة قليلة.

ورفعت بعض المحلات الأسعار منذ أيام، إلا أنها جاءت اليوم الجمعة وخفضت أسعارها، ولكن المتسوقون لم يتأثروا بمثل تلك الخدع، رغم الإقبال الشديد على تلك المحلات.

ورصد "انفراد" الزحام، واستطلع آراء المواطنين فى الشوارع تزامنا مع الجمعة السوداء.

وعن أسعار التخفيضات قالت رحاب أحمد، ربة منزل لديها 4 أطفال، إن الأسعار مناسبة إلى حدٍ ما، حيث أن المنتج خُفِّضَ من 600 جنيه إلى 400 جنيه، موضّحة أنها اكتفت بشراء "بلوفر" أطفال واحد سعره 180 جنيهًا، ومقاسه أكبر حتى يعيش فترة أطول مع أطفالها، قائلة: "اشتريت بلوفر واحد لابنى واستكفيت بالفرجة".

وفى السياق ذاته قال أحمد على شاب جامعى، إنه من خلال ملاحظته لأسعار الملابس الشتوية هذا الموسم؛ فإن أغلب المحلات رفعت الأسعار منذ يومين، لتخفض الأسعار اليوم، مشيرًا إلى أن أغلب مقاسات الملابس أكبر أو أصغر من المطلوب.

فيما أوضح على حسين، مهندس، أنه حرص على النزول اليوم الجمعة بهدف الاستفادة من تخفيضات أسعار الملابس لشراء ملابس بناته، وعن الأسعار أشار إلى أن أغلب الملابس تتراوح ما بين 250 إلى 350 جنيهًا بالنسبة لملابس الأطفال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا