لوفتهانزا تلغى أكثر من 800 رحلة مع استمرار إضراب الطيارين

ألغت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا اليوم الجمعة حوالى 830 رحلة بسبب إضراب الطيارين فى الوقت الذى يواجه فيه جدول الرحلات الطويلة احتمال التعطيل خلال عطلة الأسبوع مع تفاقم النزاع. وخسر سعر سهم لوفتهانزا أكثر من 13 فى المئة هذا العام وجرى تداوله منخفضا اليوم وسط قلق المستثمرين من احتمال امتداد فترة الاضراب فى شركة الطيران الألمانية فى ظل غياب أى بوادر للاتفاق بين الإدارة والطيارين. وألغت لوفتهانزا- إحدى أكبر شركات الطيران فى أوروبا- أكثر من 2600 رحلة منذ أن بدأ الطيارون إضرابهم يوم الأربعاء مما عطل خطط سفر أكثر من 315 ألف مسافر. وزاد اتحاد الطيارين الضغط على الإدارة ومدد الإضراب للمرة الثالثة يوم الخميس وقال أن جميع الرحلات الطويلة التى ستغادر ألمانيا يوم السبت ستتأثر حتى منتصف الليل. وأثر الإضراب اليوم الجمعة على الرحلات القصيرة والمتوسطة المدى. وهذا الإضراب هو الرابع عشر للطيارين منذ أوائل عام 2014. ويطالب الاتحاد بزيادة سنوية فى الأجر بمتوسط 3.7 فى المئة لخمسة آلاف وأربعمئة طيار فى ألمانيا على مدى خمس سنوات من عام 2012 فى حين عرضت لوفتهانزا زيادة 2.5 فى المئة على مدى ست سنوات حتى 2019. وقال المدير التنفيذى لشركة لوفتهانزا كارستن سبور أن مستقبل الشركة سيكون مهددا إذ رفعت أجور الطيارين للمستويات التى يطالبون بها. وتتمسك لوفتهانزا على الرغم من المكاسب القياسية التى حققتها فى عام 2015 بضرورة خفض التكلفة لمواجهة المنافسة من شركات مثل ريان إير فى الرحلات القصيرة وطيران الإمارات فى الرحلات الطويلة. وقدرت لوفتهانز تكلفة الإضراب بنحو عشرة ملايين يورو (11 مليون دولار) فى اليوم. وحثت الشركة الاتحاد على الدخول فى وساطة لكن الاتحاد قال أنه يريد عرضا أفضل أولا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا