رئيسة البرازيل تشهد جلسة «يوم الحساب» بالبرلمان لإقصائها عن الحكم

بدأ مجلس الشيوخ البرازيلي، اليوم الأربعاء، جلسة للتصويت على قرار إقصاء أول رئيسة للبرازيل، ديلما روسيف، بتهمة التلاعب بأموال عامة والفساد، ووصفت وسائل الإعلام بأنها جلسة "يوم الحساب" لروسيف.

وقام رئيس المحكمة العليا ريتشارد ليفاندوفسكي، الذي يدير المناقشات، بقراءة تقرير يلخص الإجراءات قبل التصويت الإلكتروني.

ويتعين على أعضاء مجلس الشيوخ وعددهم 81 الإجابة على السؤال: "هل ارتكبت ديلما روسيف جريمة خلال توليها مسؤولياتها"؟ اذا صوت 54 (الثلثين) بـ "نعم"، فستخرج روسيف من السلطة نهائيا، وخلاف ذلك، فإنها ستستعيد فورا وظيفتها، وفي حال اقصائها، يتسلم نائبها ميشال تامر (75 عاما) مقاليد الحكم بشكل تام.

ويمارس تامر مهام الرئاسة بالنيابة منذ أن علق مجلس الشيوخ، منذ شهور، عمل أول امرأة انتخبت في 2010 لرئاسة الدولة اللاتنينة، التى تاتى في المرتبة الخامسة من حيث عدد السكان في العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا