تأجيل قضية محمد كمال المتوفى فى تبادل اطلاق النار لجلسة 11 ديسمبر

أجلت محكمة شمال القاهرة العسكرية ثانى جلسات محاكمة القيادى الإخوانى محمد كمال المتوفى في تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن في منطقة البساتين الشهر الماضى و52 متهما آخرين من خلايا اللجان النوعية لجماعة الإخوان الإرهابية، في القضية رقم 185 لسنة 2016، إلى جلسة 11 ديسمبر المقبل لتعذر حضور المتهمين من محبسهم.

وضمت قائمة المتهمين، القيادى الإخوانى محمد كمال متوفى، وعرفة على محمد على، وأسامة فكرى عباس، وبسام محمد سليمان، وسيد أبا الحسن محمد، وأمير محمد عبد السيد، وكريم صادق سعد، وأسامة مصطفى محمد، ومصطفى صلاح الدين همام، والسيد محمد السيد، وصفوت إبراهيم أحمد، ومحمد عبد الحكم على، وصلاح محمد بسطاوى، محمد شكرى إبراهيم، رجب منصور محمد، ومحمد على أنور، ويوسف السيد فرج، وإبراهيم محمد العزب، وأحمد محمد عبد الله، وعامر مصطفى حسن، وعلى حسن على، وعبد الله رأفت أحمد، وعبد الرحمن رأفت أحمد، ومحمد هشام سيف الدين، والسيد إبراهيم محمد، وأحمد رضا نصر، ومحمد بسيونى عطية، وبلال أحمد حسين، ومحمد خالد محمد، وإسلام أحمد خميس، وعبد الرحمن شكرى إبراهيم، وعبد المؤمن نصر قطب، وأحمد مصطفى عبيد، ومحمد أحمد محمد، ووائل حامد جابر، وأنس مجدى منير، ويوسف نجاح الدين، ويحيي عبد المنعم محمد، ومحمود إسماعيل على، وعبد الرحمن على عبد العظيم، وإسلام محمد السيد خلاف، وأحمد الشحات هاشم، وحسام حسن حسين،وأدهم أيمن على، ومحمد على توفيق.

وجاءت الاتهامات في أمر الإحالة، بأن المتهمين من الأول وحتى الرابع عشر أسسوا على خلاف أحكام القانون عصابة مسلحة كان الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين وغيرها من الحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون واستهداف أفراد الشرطة والجيش، والاعتداء على الأماكن والمرافق العامة وتولى المتهمين قيادتها تحت مسمي العمليات النوعية، واتخذوا من الإرهاب وسيلة لتنفيذ وتحقيق اغراضهم.

كما كشفت التحقيقات أن القيادى الإخوانى محمد كمال متوفى و13 متهما آخرين أمدوا الخلية الإرهابية بمعونات مادية ومالية، كما تولوا توفير مقرات تنظيمية وأموال وسيارات ومعلومات لتحقيق أغراض جماعة الإخوان.

ووجهت النيابة لباقى المتهمين عدة اتهامات من ببنها الانضمام لجماعة مسلحة وتلقيهم تدريبات على الأسلحة والذخيرة وزرع المفرقعات ورصد الأهداف لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات الأمن.

وكشفت التحقيقات عن قيام المتهمين باقتحام جراج شركة العامرية للبترول، والاعتداء على أفراد الأمن المكلفين بتأمينه وتهديهم بالأسلحة النارية، وإشعال النيران في عدد من السيارات المتواجدة بالجراج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا