حملة مصرية في نواكشوط لصالح دعم مشيرة خطاب لرئاسة اليونسكو

كثف مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، جهود حملته الدعائية لصالح ترشيح مشيرة خطاب على رأس اليونسكو.

وأكد المستشار الثقافي المصري مدير المركز الدكتور نشات ضيف -خلال حلقة نقاشية بمقر المركز اليوم الأربعاء حضرها مثقفون وإعلاميون موريتانيون- أهمية دعم الجهود المصرية لإنجاح مشيرة خطاب في انتخابات اليونسكو.

واستعرض مدير المركز أهم مراحل السيرة الذاتية للسفيرة مشيرة خطاب منذ تخرجها في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة بمرتبة الشرف وتدرجها في السلك الدبلوماسي من ملحق إلى سفير ممتاز ومساعد لوزير الخارجية للعلاقات الثقافية الدولية، وعملها كسفير لمصر في جنوب إفريقيا والتشيك وتوليها منصب الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة وتوليها منصب وزيرة الدولة للأسرة والسكان.

وأشار إلى عملها كخبيرة ونائبة رئيس إحدى لجان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف قبل اختيارها الثالثة ضمن أعظم خمس ناشطات لحقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأجرى ضيف خلال الأيام الماضية لقاءات مع مفكرين موريتانيين ووظف جهوده في احتفالية شبابية لليونسكو في نواكشوط لصالح المرشحة مشيرة خطاب، كما أجرى حوارات مع بعض وسائل الإعلام الموريتانية ركز خلالها على حملة دعائية لصالح مشيرة خطاب، مبرزا أهمية ما ستقدمه حال انتخابها مديرا عاما لليونسكو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا