مفاوضات ﻹسقاط قضية «تحكيم إسرائيلي» ضد مصر

كشفت شبكة «بلومبرج» الأمريكية، عن مفاوضات بين الشركتين اللتين تديران حقل الغاز الإسرائيلى «تمار» مع شركة «يونيون فينوسا» الإسبانية للغاز، لإسقاط قضية تحكيم إسرائيلية ضد مصر.
وأوضحت الشبكة، أمس، أن الشركتين اللتين تديران حقل الغاز الإسرائيلى وهما شركة نوبل للطاقة ومجموعة ديليك، تناقشان بيع ستة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا للشركة الإسبانية ثم يتم نقله إلى محطة الغاز المسال فى دمياط بعد عام من توقيع الاتفاق.
وتمتلك شركة يونيو فينوسا الإسبانية ٨٠٪ من محطة الغاز المسال فى مدينة دمياط، بينما تمتلك شركات حكومية مصرية بقية النسبة.
وقالت «بلومبرج»، إن من بين بنود الصفقة التى تجرى مناقشتها أن تقوم شركة «يونيون فينوسا» بإسقاط قضية التحكيم المعلقة ضد مصر.
وكانت الشركة وهى مشروع مشترك بين شركتى «إس دى جى» الإسبانية للغاز وإينى الإيطالية، قد بدأت معركة قانونية منذ عام ٢٠١٣ ضد شركة حكومية مصرية بشأن عدم تنفيذ عقد لتوريد الغاز.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا