لأول مرة.. بحث مقترح لتشغيل مدينة "الروبيكى" الصناعية بالطاقة الشمسية

رغم معارضة عدد كبير من صناع حرفة دباغة وتصنيع الجلود على نقلهم لمدينة "الروبيكى" الصناعية بمدينة بدر لعدم توافر الإمكانيات اللازمة وتجاهل الوزارة لمتطلباتهم؛ إلا أن المساعى مازالت مستمرة للوصول إلى حلول من شأنها تنفيذ المشروع، ومنها بَحْث مقترح تشغيل المدينة بالطاقة الشمسية لتوفير 70% من تكلفة الطاقة المستهدف استخدامها، بالإضافة إلى بحث دعوة الشركات البرتغالية للمشاركة فى بناء المرحلة الثالثة من المشروع.

محمد مهران، رئيس شعبة الجلود بغرفة القاهرة التجارية، كشف عن عَقْد الشعبة اجتماع موسع مع وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، خلال الأيام المقبلة؛ لبحث مقترح تشغيل مدينة الروبيكى بالطاقة الشمسية.

وأضاف "مهران"، فى تصريحاتٍ صحفية، أن الشعبة تبحث خلال هذه الفترة كيفية تنفيذ هذا المشروع مع شركة "Gree" الإنجليزية للطاقة الشمسية، لتحويل عمل مدينة الجلود بالروبيكى بأكملها للعمل بالطاقة الشمسية.

وأكد "مهران" أن تطبيق هذا المشروع سيوفر 70% من تكلفة الطاقة، وخلال عامين من تنفيذه ستصل نسبة التوفير إلى 300%؛ لذلك تسعى الشعبة إلى تطبيقه تماشيًا مع تطلعات الدولة خلال الفترة المقبلة.

كانت الشعبة قد عقدت مؤتمرًا نهاية الأسبوع الماضى لجمعيتها العمومية لاستعراض مقترح مشروع تشغيل مدينة الروبيكى بالطاقة الشمسية.

وعلى هامش زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لدولة البرتغال بمصاحبة الوفد المصرى الذى يضم طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة، قال قابيل إن الجلود تمثل أحد أهم بنود الصادرات المصرية للسوق البرتغالى، مشيرًا إلى جهود الوزارة لإنشاء مدينة متخصصة للجلود بمنطقة الروبيكى، وهى إحدى أهم الصناعات المتطورة فى البرتغال.

وأوضح :"نستهدف خلال محادثاتنا مع المسؤولين البرتغاليين بحث مشاركتهم فى المرحلة الثالثة الاستثمارية من المشروع، التى ستقام على مساحة 200 فدان والمخصصة للمنتجات تامة الصنع".

وكان أعضاء شعبة الجلود والدباغة بغرفة القاهرة التجارية، قد اتفقوا على رفع دعوى قضائية ضد وزير الصناعة والتجارة بسبب التضرر الشديد الذى لحق بهم إثر قرار نقل مدينة الجلود بسور مجرى العيون إلى منطقة الروبيكى بمدينة بدر.

وتصاعدت حدة التوتر بمؤتمر الجمعية العمومية الذى نظمته شعبة الجلود بغرفة القاهرة التجارية الأحد الماضى، وشهدت القاعة مشادات كلامية بين الأعضاء ورئيس الشعبة، محتجين على عدم الاهتمام بحقوق العاملين وأصحاب المدابغ بمنطقة سور مجرى العيون وعدم مراعاة صغار العمال بالمدابغ وأصحاب العربيات الكارو الخاصة بنقل الجلود.

وانفعل محمد مهران رئيس شعبة الجلود بغرفة القاهرة التجارية على الأعضاء بسبب شدة لهجتهم، ثم حاول تهدئة الأوضاع إلى أن وصل معهم على الاتفاق برفع دعوى قضائية ضد القرار المتضررين منه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا