قيادي بالمجلس العسكري لمحافظة درعا: سننزل هزيمة مدوية بنظام الأسد في الجنوب

أكد قيادي في المجلس العسكري في محافظة درعا السورية، العميد عبد الهادي الساري، أن الحالة المعنوية للقوات الموالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد “مزرية”، موضحاً أن انتصارات جيش الفتح في محافظة حلب، وفلاحه في كسر الحصار المفروض على أجزاء منها، ألحق هزيمة عسكرية ومعنوية بقوات الأسد وحلفائه.
وأوضح الساري في تصريحات لصحيفة “اليوم” السعودية، نشرت الثلاثاء، أن جهوداً تبذل على نطاق واسع لإحياء الجبهة الجنوبية، تزامناً مع تقدم الثوار في محافظة حلب ومدنها وقراها.
وتضم “الجبهة الجنوبية”، التابعة للمعارضة المسلحة في سوريا وتأسست العام الماضي، نحو 54 فصيلاً سورياً مقاتلاً، يبلغ عدد المنتسبين إليها نحو 35 ألف مقاتل، يتوزعون على مناطق حوران والقنيطرة ودمشق وريفها، بحسب “اليوم”.
وأكد الساري أن الفرصة مواتية تماماً لمهاجمة النظام من الجبهة السورية الجنوبية، وإلحاق هزيمة مدوية به، خاصة في ظل الجاهزية الشعبية لمعركة تكون بمثابة ملحمة كبرى لتحرير الجنوب السوري.
وشدد الساري على أن “جيش النظام منهار، ولا يستطيع خوض حرب حقيقية مع القوى التي لديها عقيدة قتالية”، داعياً إلى استغلال الفرصة المتاحة الآن للقضاء عليه، وإيقاف النزيف السوري، والعمل على إنجاز أهداف الثورة بالإطاحة بالأسد.
وحول الجهود الدولية، رأى العميد الساري ضرورة “تفعيل العمل بالفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، بما يوقف الدماء في سوريا”، متهماً الولايات المتحدة الأمريكية بـ “العمل ضد تطلعات الشعب السوري نحو الحرية والكرامة”، عبر عرقلتها لـ “دور فاعل في تطبيق مقررات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا