بعد تعافيها مؤخرا.. الحالة الصحية لنادية لطفى تسوء مجددا

أكد مصدر صحفي من داخل مستشفى قصر العينى، التى تعالج فيها النجمة المصرية الكبيرة نادية لطفى، أنه تم وضع الفنانة تحت جهاز التنفس الصناعى مرة أخرى، بعد رفعه عنها خلال الأيام الماضية.
المصدر أوضح أن سبب وضعها تحت جهاز التنفس الصناعى وجود مشاكل كبيرة لديها فى الرئة.
وكانت النجمة المصرية الكبيرة نادية لطفى قد كشفت عن أصعب اللحظات التى مرت بها منذ تعرضها للأزمة قائلة: تعبت فى منزلى بجاردن سيتى، وعندما عرضوا علىّ أن يأتوا لى بطبيب معالج رفضت، لكنهم أصروا وجاء الطبيب، وقبل مغادرته المنزل تعرضت للإغماء، وحملونى على كرسى وأثناء نزولى فى الأسانسير توقف قلبى لحظات عن النبض وأخذ الطبيب يحاول إسعافى بكل الطرق، وعندما وجد “النبض” رجع مرة أخرى حملونى بالسيارة للمستشفى.
النجمة الكبيرة أضافت: مفارقات كثيرة حدثت لى وكأننى فى فيلم سينمائى، ولست على أرض الواقع، وعناية الله أنقذتنى، والحمد لله حاليا أفضل من السابق بكثير، وبشكر كل الناس الذين شعروا بالقلق علىّ وجاءوا لزيارتى، أو اتصلوا هاتفيا، وعلى رأسهم سامح الصريطى، إلهام شاهين، ميرفت أمين، أنوشكا، أشرف زكى، هانى مهنا وكثيرين.
وعن سبب الأزمة قالت النجمة الكبيرة: أعتقد أنها من حب الرشاد، وهى حبوب طبية تستعمل للعلاج، ناتجة من نبات ينمو فى جميع أنحاء العالم، وهى مفيدة للعظام، لكن يبدو هى كانت السبب وراء إصابتى بالنزيف، ثم دخولى المستشفى، وبعدها للرعاية المركزة، ووضعى تحت جهاز التنفس الصناعى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا