اجتماع للهيئة العليا للمفاوضات السورية في الرياض الجمعة

تجتمع الهيئة العليا للمفاوضات السورية بعد غد الجمعة ولمدة يومين في الرياض، لتحديد مصير الحل السياسي فى سوريا ووضع سيناريو تفصيلي لما ينبغي أن تكون عليه المرحلة الانتقالية.
وقال الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات رياض نعسان آغا لصحيفة “الرياض” السعودية انه سيتم خلال الاجتماع، دراسة الوضع السياسي الراهن ومجريات الحدث الدموي في سوريا وبالتالي لابد أن يكون لنا اجتماع مع الدول الداعمة، مؤكدا أن الاجتماع سوري- سوري وسيكون على مدى يومين وقد يمتد إلى ثلاثة أيام، وأن الاجتماع دوري وتنظيمي.
وأضاف آغا أنه لن يكون هناك تواجد للممثل الأممي دي ميستورا، وسنرفع له رؤية الهيئة في المرحلة الانتقالية لأنها ستكون وثيقة لأي مفاوضات مقبلة، مشيرا إلى ان امكانية التوصل إلى حل سياسي بالنسبة لهم لم تعد قضية تفاؤل أو تشاؤم، فالوضع الدولي الراهن معقد جدا، كما أن هناك اتفاقات يتم الحديث عنها بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الوضع السوري دون وجود ممثل من المعارضة السورية لذلك يصعب علينا أن نتلمس المستقبل دون وضوح الرؤيا لدى الدول الداعمة.
واستطرد آغا نحن ننتظر أن تعلن الدول المجتمعة حول سوريا بما يتفقون عليه، فأصبحنا وكأننا الحاضر الغائب، على الرغم من أن الامر يتعلق بالشأن السوري، فيجب أن نكون شركاء بما يتفقون عليه.
وأكد الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية أنهم سيدرسون مع سفراء الدول الصديقة وسفراء الدول المجتمعة إمكانية وجود ممثل من المعارضة خلال اجتماعات تلك الدول، لأنه لا قيمة لأي اتفاق غير قابل للتنفيذ بموافقة الشعب.
وأشار إلى أنهم ينتظرون أن يفهموا مايتم الاتفاق عليه في تلك الاجتماعات المغلقة، خاصة وأن غالبيتها تتعلق بأمور تقنية لبحث حلول لا تتجاوز ال٤٨ ساعة بهدف ادخال المساعدات الانسانية، موضحا أنها ليست حلولا مستقبلية للقضية السورية، فهي مفيدة ولكنها ليست ذات نتائج على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا