ابنة رئيس أوزبكستان: والدي يتعافى من نزيف في المخ

قالت الابنة الصغرى لرئيس أوزبكستان إسلام كريموف اليوم الأربعاء إن والدها يتعافى بعد إصابته بنزيف في المخ في رد على التكهنات بأنه توفي.
وشكرت لولا كريموفا تيليافا في رسالة على إنستجرام من عبروا عن مساندتهم لوالدها قائلة إن هذا يساعد على تعافيه.
وجاءت الرسالة بعد أن تكهنت بعض وسائل الإعلام بأن كريموف (78 عاما) وهو الرئيس الوحيد لأوزبكستان منذ حصولها على الاستقلال في عام 1991 توفي إثر إصابته بنزيف في المخ.
لم تدل حكومة طشقند بأي تصريحات منذ أن أعلنت يوم الأحد أن كريموف -الذي ليس له خليفة واضح- في المستشفى.
إلا أنها ألغت حدثا كان مقررا صباح يوم الأربعاء وينظم سنويا كان يحضره كريموف لإحياء ذكرى ضحايا القمع أثناء الحقبة السوفيتية.
وقال مصدر دبلوماسي لرويترز إن مجلس الوزراء ألغى أيضا حفلا موسيقيا لمسؤولين كبار ودبلوماسيين كان ينظم كل عام عشية الاحتفال بيوم الاستقلال الذي يوافق يوم الخميس الأول من سبتمبر أيلول.
وقالت سلطات مدينة طشقند إنها ستمضي قدما باحتفالات يوم الخميس للمواطنين. ولم يتضح ما إذا كان أحد سيلقي كلمة في وقت لاحق اليوم الأربعاء بدلا من كريموف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا