٢٧ ديسمبر.. الحكم فى دعوى إلزام رئيس الجمهورية بالعفو عن حمدى الفخرانى

قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار بخيت اسماعيل، نائب رئيس مجلس الدولة، وبسكرتارية سامى عبدالله، اليوم الثلاثاء، حجز الدعوى المقامة من مصطفى شعبان المحامى، بصفته وكيلاً عن النائب السابق حمدى الفخرانى، المحبوس حالياً على ذمة ضلوعه فى طلب رشوة، والتى تطالب بإلزام رئاسة الجمهورية بإصدار عفو رئاسى عن موكله، للحكم بجلسة ٢٧ ديسمبر المقبل. وقالت الدعوى رقم ٨٤٩٠١ لسنة ٧٠ قضائية، أن رئيس الجمهورية أصدر قراراً جمهورياً برقم ٤١٦ لسنة ٢٠١٦، متضمناً العفو عن باقى العقوبة السالبة للحرية عن بعض المحكومين بمناسبة الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك، مؤكدة أن القرار لم يشمل اسم "الفخراني"، رغم انطباق شروط العفو الرئاسى عليه. وأضافت الدعوى أن النيابة العامة اتهمت الفخرانى فى الجنحة رقم ٦٢٢٩ لسنة ٢٠١٦ جنح أول ٦ أكتوبر، وصدر فيها حكماً بحبسه سنتين مع الشغل والنفاذ، لافتة إلى أن الفخرانى مر على تنفيذ عقوبته أكثر من نصف مدة الحبس وكذلك فإنه حسن السلوك ولا يخشى من خروجه على الأمن العام ولم يحكم عليه بعقوبات مالية حتى يقوم بتسديدها".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا