القوات العراقية تبدأ عملية تطهير مناطق فاصلة بين ديالى وصلاح الدين من "داعش"

بدأت القوات العراقية اليوم الثلاثاء، عملية عسكرية لتطهير منطقتي وادي العظيم ومطيبيجة الرابطة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين شمالي العراق من مسلحي تنظيم “داعش” الارهابي، بإسناد من طيران القوة الجوية والجيش العراقي.
وقال قائد عمليات سامراء اللواء عماد الزهيري - في تصريح صحفي: “إن قوة مشتركة من قيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات دجلة انطلقت فجر اليوم لتطهير المنطقتين”، مشيرا إلى أن قوات من “الحشد الشعبي” تدعم القطاعات العسكرية بقيادة عمليات دجلة”.
وعلى صعيد متصل، واصلت القوات التابعة لقيادة “عمليات بغداد” عملية تطهير منازل وطرق ومعالجة العبوات الناسفة والمنازل المفخخة في الفلوجة شرقي الأنبار وشمالي العاصمة العراقية، حيث تمكنت كتيبة هندسة ميدان فرقة التدخل السريع الأولى من معالجة 145 عبوة ناسفة، و108 صواريخ مختلفة الأنواع، و150 قذيفة مدفع وأربع قذائف “هاون”.
كما عثرت قوة من هندسة ميدان فرقة التدخل السريع الأولى بالطارمية شمالي بغداد على 27 قذيفة “هاون” مختلفة العيار.
وتمكنت كتيبة هندسة ميدان الفرقة 14 بالجيش في الفلوجة، من معالجة 24 عبوة ناسفة وتطهير97 منزلا وطريقا بطول 1100 متر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا