المؤبد لتكفيرى فى دمياط والحبس المشدد 10 سنوات لـ19

قضت محكمة جنايات دمنهور " الدائرة الثالثة " برئاسة المستشار دكتور شوقى الصالحى وعضوية المستشارين أحمد حسام النجار وشريف حامد عرابين وسكرتارية على حسين اليوم الإثنين بالسجن المؤبد 25 عاما لقيادى تكفيرى والسجن المشدد 10 سنوات ل 19 من أعضاء الجماعة. كما عاقبت المحكمة 3 من المتهمين بالسجن لمدة عام لقيامهم بإهانة وتهديد هيئة المحكمة عقب النطق بالأحكام . كان المتهمون قد كونوا خلية إرهابية تكفيرية يتزعمها المتهم الهارب " محمد منصور صالح أبو قدير " قاموا فى غضون عام 2013 بدائرة مركز إيتاى البارود بالدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحريات الخاصة للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الإجتماعى والدعوة إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت الشرطة والقوات المسلحة واستهداف المنشآت العامة. وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على 3 من المتهمين بينما فر باقى المتهمين وتم إحالتهم لنيابة جنوب دمنهور الكلية التى باشرت التحقيق وأحالت 3 من المتهمين محبوسين و17 أخرين من بينهم زعيم الخلية غيابيا لمحكمة الجنايات التى تداولت القضية ووجهت لزعيم الخلية تولى قيادة جماعة إرهابية أسست على خلاف من أحكام القانون " جماعة الإخوان المسلمين " والدعوة إلى تعطيل احكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها وتعريض سلامة المجتمع وأمنة للخطر. وقالت المحكمة أن المتهمين جميعا تلقوا تدريبات عسكرية لدى جماعة إرهابية مقرها خارج البلاد وهى المليشيات المسلحة بدولتى "ليبيا، سوريا" وانضموا لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وروجوا بالفعل والقول لأغراض الجماعة وحيازة مطبوعات تتضمن ترويجا لأهدافها. وشهدت المحكمة المنعقدة بمحكمة الرحمانية الابتدائية أحداثا مؤسفة حيث قام المتهمون الحاضرون وهم "صبرى على السيد عبد الفتاح الخضرى ومحمود رزق منصور محمد وموسى عبد الستار إبراهيم الصعيدى"أثناء قيام هيئة المحكمة بتلاوة الاحكام بسب وإهانة وتهديد الهيئة بالقتل وترديد ألفاظ خارجة، حيث قامت هيئة المحكمة بمعاقبتهم بالحبس لمدة عام بعد أن وجهت لهم تهمة إهانة هيئة المحكمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا