الاتصالات: معامل تطوير وحضانات لأفكار الشباب فى المناطق التكنولوجية بمصر

تعتمد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى استراتيجيتها الخاصة بنشر القرى والمناطق الذكية بمصر ليس فقط بإنشاء مصنع للإلكترونيات والتركيز على صناعة التعهيد وتصدير الخدمات التكنولوجية ولكن ستركز بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة على الابتكار والإبداع وريادة الأعمال وفقا لما أكدته مصادر رفيعة المستوى داخل الوزارة. وتؤكد المصادر أن نسب وجود شركات عالمية ومعامل تطوير بالمناطق التكنولوجية الجديدة ببرج العرب وأسيوط ستساعد فى الاستثمار فى العقول وبناء قدرات الشباب الإبداعية، كما ستكون هناك حضانات لأفكار الشباب حتى يكونوا هم رواد التكنولوجية فى المستقبل بمصر. وتابعت المصادر بالقول: "لقد حرمت مناطق عديدة من الجمهورية من إعطاء الفرصة لشبابها مما كان يستلزم النزوح إلى القاهرة، ولكن الآن يتم العمل على أن تصبح تلك المناطق موجودة بالقرب منهم، فى الوقت الذى تعاقدت فيه الوزارة مع أكبر مجموعة من الشركات العالمية العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث ستتواجد بالمرحلة الأولى التى تضم 11 مبنى فى كلا المنطقتين والتى ستوفر فرص عمل للشباب للعمل بتلك المنطقة. من جهة أخرى فقد كشفت المصادر عن التوسع فى إنشاء مراكز تكنولوجية لخدمة المواطنين، حيث كان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد تفقدها وافتتحها بمعرض القاهرة الدولى للاتصالات العام الماضى، مشيرين أن هذه المراكز ستكون على أعلى مستوى شكلا وموضوعا فى كل منطقة تكنولوجية، سيكون هناك مركز تكنولوجى لخدمة المواطنين به كافة خدمات الحكومة الاليكترونية وبه منفذ فى الخارج للجماهير. وينعقد معرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الفترة 27- 30 نوفمبر، فى مركز القاهرة الدولى للمؤتمرات، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويتصل المعرض بالأسواق الإقليمية، ويربط الصناعة فيما بينها ويمكن العارضين من تنمية أعمالهم. كل عام، يجمع المعرض الحضور من مصر والمنطقة ممن هم على استعداد للقيام بأعمال تجارية، سواء قيادات الشركات أو المديرين التنفيذيين أو صناع القرار الرئيسيين الذين يبحثون عن فرص تطوير شراكات تجارية جديدة. وخلال المعرض سيتم الإعلان عن بدء التشغيل الفعلى لعدد من القرى التكنولوجية وخاصة فى برج العرب وأسيوط، والتى كان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أعلن عن تدشينها فى دورة العام الماضى مع مبادرة التصنيع الإلكترونى فى مصر. كما تتجه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بافتتاح العديد من مكاتب البريد التى تم تطويرها ويصل عددها لنحو 412 مكتبا على مستوى الجمهورية. وتوفر المناطق التكنولوجية الجديدة نحو 30 ألف فرصة عمل وسيكون هناك 5 مصانع لشركات صينية متواجدين فى المناطق التكنولوجية الجديدة عند الافتتاح فضلا عن 5 شركات أخرى سيتم توقيع اتفاقيات معها بداية العام المقبل وفقا لما يؤكده وزير الاتصالات المهندس ياسر القاضى. وتشارك وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بفعاليات المعرض بكامل هيئاتها والتى تضم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات وهيئة البريد، كما تشارك أيضا شركات الاتصالات الأربعة "المصرية للاتصالات وأورنج وفودافون واتصالات"، إلى جانب مئات الشركات التكنولوجية فى مصر والعالم، كما سيتم إطلاق العديد من المبادرات، كما ستشارك العديد من الجهات الحكومية و الوزارات الأخرى وسيفتتحه عدد كبير من الوزراء والمسئولين. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد افتتح دورة العام الماضى بحضور العديد من الوزراء والمسؤولين وأكد دعمه لقطاع الاتصالات كما أطلق مبادرات لنشر القرى التكنولوجية فى المحافظات وصناعة الاليكترونيات ومبادرات خاصة بتدريب الشباب وغيرها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا