محمد إمام يواجه والده الزعيم للمرة الأولى في حياته وبنفس المنتج

يبدو أن الموسم الدرامي الرمضاني المقبل لن يكون موسما عاديا بالنسبة لمنزل عائلة عادل إمام، حيث لأول مرة سيدخل الأب والابن في منافسة معا، من أجل الاستحواذ على الجمهور.

الأب عادل إمام والابن محمد إمام لم يتنافسا من قبل سواء في السينما أو التليفزيون، ولم يقفا وجها لوجه، بالمعنى الحقيقي للمنافسة حيث كان إمام يشارك في مسلسلات تليفزيونية تعرض في نفس توقيت عرض مسلسلات والده لكنها لم تكن تحمل اسمه ولم يكن بطلها الأول.

الأمر في رمضان 2017 سيكون مختلفا، محمد إمام سيواجه والده عادل إمام الذي شارك معه من قبل في عدة أعمال سينمائية وتليفزيونية منها "حسن ومرقص "و"عمارة يعقوبيان" و"فرقة ناجي عطالله".

اتفق محمد إمام على تقديم أولى بطولاته التليفزيونية المطلقة لعام 2017 مع المنتج تامر مرسي والمخرج عمرو عرفة والسيناريست حازم الحديدي من خلال مسلسل "لمعي القط"، ليدخل في منافسة مع والده الزعيم عادل إمام الذي سينافس هو الأخر في رمضان 2017 بمسلسل "عفاريت عدلي علام" والذي ينتجه أيضا المنتج تامر مرسي.

المفارقة أن الابن يواجه والده بنفس المنتج تامر مرسي، حيث نجح الأخير في أن يضع الزعيم وابنه محمد لأول مرة في منافسة أمام بعضهما بعدما كان يظهر محمد في أدوار بمسلسلات والده مثل مسلسل "فرقة ناجي عطا الله" و"صاحب السعادة"، لكن العام المقبل الوضع سيكون مختلف، حيث أنه سيدخل ليس في منافسة فقط بل في مواجهة أيضا فالمنتج واحد ومن المحتمل أن تكون قنوات العرض واحدة أيضا، إضافة إلى أنها سيدخلا في منافسة الإعلانات ومن سيحقق أعلى نسبة مشاهدة وغيرها من المنافسات التي لن تكون سهلة على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا