"العربية للتنمية الإدارية" تعقد مؤتمرها السنوي حول التحديات التي تواجه تنافسية الدول العربية

قال الدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، إن المنظمة بصدد عقد مؤتمرها السنوي العام السادس عشر حول ” التنافسية – الفرص والتحديات أمام الدول العربية في السنوات العشر القادمة “، وذلك بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية، خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر المقبل في العاصمة الدوحة.

ولفت الدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية ،الانتباه إلى إن التحديات السياسية والاقتصادية الراهنة في المنطقة العربية تعطي مراجعة السياسات الاقتصادية والتنموية في الوطن العربي أهمية بالغة؛ فالدول العربية تواجه تداعيات أزمة اقتصادية تمثلت في الركود الاقتصادي وتباطؤ النمو وارتفاع معدلات التضخم والبطالة؛ وبالتزامن مع هذا الوضع، ساد المنطقة العربية سيناريوهات جيوسياسية متوترة، ساهمت بصورة مباشرة في الإجهاز على معدلات النمو المستهدفة وفرص الانتعاش الاقتصادي.

وأضاف الدكتور ناصر القحطاني ،لهذا كان لابد من التفكير في سياسات عربية – على مستوى كل دولة وعلى المستوى العربي – تجعل من الدول العربية فاعلة في الاقتصاد العالمي وتنهي علاقة التبعية وما لها من آثار خطرة، وتحولها إلى دائرة التأثير في الاقتصاد العالمي.

وأكد على إنه لابد من التفكير في سياسات تنموية قادرة على مواجهة تناقص الطلب على المواد الأولية والموارد الخدمية التي تنتجها الدول العربية، ومواجهة تدهور أسعارها باستمرار، حتى يمكن تفادي الخطر الكبير على التنمية المستدامة وضعف قدرة الدول العربية على تقديم حياة لائقة لمواطنيها. ومن هذا المنطلق فإن الاستغلال الأمثل لموارد المنطقة العربية وحسن إدارتها يمكن أن يقدم فرصاً تنافسية فريدة تضعها في منطقة متميزة على خريطة الاقتصاد العالمي، ونظراً لأهمية توفير فرص الجهود المؤتلفة وتبادل الخبرات في سعي مشترك لتحسين تنافسية الاقتصادات العربية، تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية هذا المؤتمر بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة بدولة قطر.

وأشار القحطاني إلى إن المؤتمر سيعمل من خلال 5 جلسات تتضمن 21 ورقة عمل يقدمها خبراء من 13 جهة عربية ودولية لعل من أبرزها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، وإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة الشفافية الدولية، وجامعة قطر، وهيئة الرقابة الإدارية والشفافية بقطر، ووزارة الاشغال العامة الفرنسية، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإمارات، وجامعة جنوب الدنمارك.

على مناقشة هدف رئيس هو السعي لإدارة حوار جاد بين جميع الأطراف المعنية – ومن ضمنها الحكومات وممثلي القطاع الخاص والمنظمات الدولية – حول واقع التنافسية الاقتصادية في البلدان العربية وما هي الفرص المتاحة، وكيفية استغلالها، والتحديات وكيفية مواجهتها في هذا المجال، وإدارة الأزمات الاقتصادية من منظور تنموي يعزز من تنافسية الاقتصادات الوطنية في مواجهة التحديات الاقتصادية والأزمات الطارئة، ووضع خارطة طريق لخيارات تنموية فعّالة.

ويشارك في المؤتمر متخصصون من 20 دولة هي: مصر، اليمن، الكويت، قطر، سلطنة عمان، السعودية، الجزائر، الصومال، العراق، باكستان، السودان، فلسطين، فرنسا، بريطانيا، الإمارات، الدنمارك، بلجيكا، والولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك، نيجيريا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا