مكتبة الإسكندرية :فوز شركة بريطانية بتصميم مدينة العلوم

أعلنت مكتبة الإسكندرية اسم الفائز في المسابقة الدولية للمعماريين والمخططين لتصميم “مدينة العلوم” في مدينة 6 أكتوبر، وهي المسابقة التي أطلقتها في 15 إبريل تحت رعاية الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، وذلك خلال احتفالية ضخمة نظمتها في المسرح الصغير بقاعة المؤتمرات.
شارك في الاحتفالية الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والمهندس محمد عبدالظاهر؛ محافظ الإسكندرية، والمهندسة هدى الميقاتي؛ نائب مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور نيكوس فينتيكاكس؛ ممثل وعضو مجلس الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، والدكتور سيف الله أبو النجا؛ رئيس القسم الوطني المصري للاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين.
وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية ورئيس لجنة التحكيم في المسابقة، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أثنى على إسناد تنظيم المسابقة لمكتبة الإسكندرية التي تسعى دوماً لنشر الثقافة العلمية والمنهج العقلي، مشيراً إلى أن المسابقات المعمارية هي الطريقة المثلي لفتح المجال أمام التعددية والانفتاح على العالم، كما تتيح الفرصة للمواهب الشبابية المغمورة للاشتراك في المشروعات العالمية الكبرى، مشدداً على نزاهة عملية التحكيم التي تمت بدون معرفة أسماء أصحاب المشروعات.
وكشف سراج الدين عن اسم صاحب المشروع الفائز بالجائزة الأولى والذي سيتم تنفيذه؛ وهو “ويستون ويليامسون وشركاه” WestonWilliamson + Partners، من المملكة المتحدة، مشيراً إلى أن تصميمه يتسم بالعالمية، والقابلية للتقسيم بسهولة؛ بحيث يمكن بناء جزء وبدء العمل فيه دون الحاجة إلى أن يكتمل البناء كله.
وفاز بالجائزة الثانية Ngiom Partnership، من ماليزيا، بينما ذهبت الجائزة الثالثة إلى Zaha Hadid Architects، من المملكة المتحدة، أما الفائز بالجائزة الرابعة فهو: Gansam Architects & Partners Co.,Ltd، من كوريا الجنوبية.
أما المشروعات الأربعة التي تم الإشارة إليها بسبب تصميماتها المُلفتة أيضاً هي؛ الأولPetras Architecture, XCON Housos، من اليونان، والثاني Joaquim Caetano de Lima Filho, Daniel Henrique Ribeiro, Giliarde Silva, Guilherme Oliveira، من البرازيل، والثالث whitespace architects، من الإمارات العربية المتحدة، والرابع Francisco Jorquera، من إسبانيا.
وهنأ الدكتور نيكوس فينتيكاكيس، ممثل وعضو مجلس الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، مكتبة الإسكندرية على التنظيم الرائع للمسابقة، موجهاً الشكر لفريق العمل الذي ساعد على الوصول بالمسابقة لهذا المستوى العالمي، مشددا على أن عملية التحكيم كانت في منتهى الدقة وتمت على أعلى مستوى؛ حيث تم فحص كل المشروعات دون معرفة أسماء أصحابها، ووفقا لقواعد اليونسكو في المسابقات الدولية.
ووصف الدكتور سيف أبو النجا؛ رئيس القسم الوطني المصري للاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، مكتبة الإسكندرية بأنها “قيمة مضافة لمصر”، حيث تعمل على نشر الثقافة والعلم في المنطقة العربية والعالم، مؤكداً أن وزارة البحث العلمي أسندت تنفيذ المسابقة لمكتبة الإسكندرية لقدرتها وكفاءتها.
وأوضح أن اختيار أفضل تصميم يحتم وجود منافسة بين الأفراد والشركات تجمع بين ثلاثة معادلات؛ هي التنوع والشفافية وتكافؤ الفرص، مشيداً بنزاهة عملية التحكيم وتعدد الجنسيات التي شاركت في المسابقة.
وأشار أبو النجا إلى أن المكتبة ستنظم احتفالية أخرى خلال شهر سبتمبر/أيلول المقبل لتسليم الجوائز لأصحاب التصميمات الأربعة الفائزة، بالتعاون مع جمعية المهندسين المعماريين، وللتركيز على المشروع وتوضيح الخطوات التي سيتم اتخاذها في مرحلة ما بعد إعلان التصميمات الفائزة، وأن المكتبة ستتيح للجمهور من مختلف المحافظات الاطلاع على هذه التصميمات عبر شبكة الانترنت، دون الحاجة إلى تحمل عناء السفر إلى الإسكندرية لمشاهدة المعرض الموجود في المكتبة.
وقالت المهندسة هدى الميقاتي؛ نائب مدير مكتبة الإسكندرية، إن مكتبة الإسكندرية تنفذ واحداً من أهم المشاريع القومية في مصر؛ وهو مدينة العلوم المصرية التي ستشكل انطلاقة نحو عهد جديد للثقافة العلمية وتمكين الشباب وتبسيط العلوم وشرحها لفهم النظريات العلمية وتطبيقها في عصر يتسارع فيه انتاج المعرفة.
وقد قام بتقييم المشاريع نخبة من المتخصصين الدوليين؛ وهم الدكتور اسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الاسكندرية ورئيس لجنة التحكيم، من مصر؛ والدكتور نيكوس فينتيكاكيس؛ ممثل وعضو مجلس الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، والدكتور سيف الله أبو النجا؛ رئيس القسم الوطني المصري للاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، من مصر؛ والدكتور سوها أوزكان؛ مؤسس ورئيس المجتمع الدولي للمعماريين والأمين العلم السابق لجائزة “الأغاخان”؛ من تركيا؛ والدكتور محسن مصطفافي؛ عميد كلية “هارفارد” للتصميم، من الولايات المتحدة الاميركية؛ والدكتورة كلوديا هايجنير؛ وزير التعليم العالي السابق في فرنسا ورئيس مدينة العلوم والصناعة، من فرنسا، ومايكل سوركين؛ الكاتب والناقد المعماري، من الولايات المتحدة الأميركية.
يذكر أن 346 متسابقا من 45 دولة كانوا قد اشتركوا في المسابقة، تم حصرهم في 142 مشروعا من 32 دولة استوفت الشروط الخاصة بالمسابقة للتصفية النهائية، وقد تم عرض المشروعات بعد إعلان التصميمات الفائزة في معرض ضخم أقيم خصيصا لهذا الغرض في أرض “كوتة” بمنطقة الشاطبي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا