بالصور:الحكومة تمول إعلانات على الفيس بوك بالدولار وتطالب الشعب بالتقشف وتفرض عليه مزيداً من الضرائب

في الوقت الذي تعجز فيه الحكومة عن توفير الدولار للتجار لتلبية حاجاتهم لاستيراد السلع الأساسية للمواطنين، تقوم حكومة شريف إسماعيل بتمويل إعلانات لها على مواقع التواصل الاجتماعي، بل والوزراء يعيشون الفنادق ويدفعون أيضاً بالدولار.
وانتشرت على صفحات الفيسبوك خلال الأيام القليلة الماضية، إعلانات مدفوعة الأجر ممولة من مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع للحكومة المصرية، وتضمن بعض الإعلانات الممولة بالدولار الأمريكي منشوراً يرد على عدد من  الشائعات التي انتشرت خلال الأيام الماضية في الشارع المصري..
ويأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه حكومة  شريف إسماعيل لإلغاء الدعم عن المواطنين ومطالباتهم بالتقشف وفرض مزيداً من الضرائب عليهم، نظراً لانخفاض الاحتياطي النقد الأجنبي بالبنك المركزي، وارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء واقترابه من 13 جنيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا