على غرار "داعش".. ميليشيات عراقية تجند أطفالا

ذكرت منظمة حقوقية، الثلاثاء، أن ميليشيات عراقية تجنّد أطفالا من مخيمات النازحين في إقليم كردستان العراق، في أسلوب يماثل ذلك الذي يتبعه تنظيم داعش الإرهابي ويطلق على الأطفال المقاتلين” أشبال الخلافة”.
ونقلت “هيومن رايتس ووتش” عن شهادات من شهود عيان وأقارب قولهم، إن اثنتين من الميليشيات في إقليم كردستان قامتا بتجنيد أطفال من مخيم جنوبي أربيل، وجرى اقتيادهم إلى بلدة قرب الموصل، على ما أوردت وكالة “أسوشيتد برس”.
وأضافت، أن هذا الإجراء يرمي إلى جلب مجندين من أجل تعزيز مواقع في الخطوط الأمامية بمحافظة نينوى، حيث تقع مدينة الموصل، معقل داعش الرئيسي في العراق.
يأتي هذا التطور في ظل الأنباء التي تتحدث عن اقتراب موعد معركة استعادة الموصل من داعش.
وتعد الموصل آخر منطقة حضرية يسيطر عليها تنظيم داعش في العراق، وذلك بعد أن مني بخسائر كبيرة في الأشهر الأخيرة، خاصة في محافظة الأنبار.
وكانت تقارير تحدثت عن زيادة وتيرة تجنيد الأطفال من قبل داعش الذي يطلق عليهم “أشبال الخلافة”.
وظهر أطفال داعش خلال عمليات تنفيذ عمليات إعدام لمعارضي التنظيم، كما شارك آخرون في عمليات انتحارية ومن الطفل الذي فجر نفسه في مدينة غازي عنتاب التركي الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا