أيمن سلامة: «لجان استرداد الأموال المهربة» في السابق لم تستجب للمعايير الدولية

أعرب الدكتور أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي العام، عن تفاؤله من تشكيل الرئيس عبد الفتاح السيسي في يونيو الماضي للجنة جديدة لاستعادة الأصول والمهربات المصرية في الخارج، مشيرا إلى أنه وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة والتشريعات الداخلية السويسرية تصنف الأموال الموجودة بالبنوك السويسرية بأنه مهربة بعد التحصل عليها في مصر بشكل غير مشروع.

وأعلن سلامة من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح دريم” على قناة “دريم” الفضائية اليوم الثلاثاء، أن اللجنة التي شكلها الرئيس عبد الفتاح السيسي تعد هي الرابعة، مضيفا إلي أن اللجان السابقة الثلاثة لم تنجح في عمل شيء لأنهم لم يستطيعوا مجابهة المعايير الدولية والأوروبية والسويسرية لاسترداد المنهوبات.

وأوضح أن عقبة استرداد الأموال والأصول المصرية هي تأكيد السلطات القضائية السويسرية على أن السلطات المصرية لم تحقق أو تتجاوب مع المعايير القانونية لسويسرا أو اتفاق الأمم المتحدة، مشيرا إلي أن هذا يعد تقييم اللجان الثلاثة السابقة مقارنة باللجنة الأخيرة التي بدأت تتفهم المعايير المطلوبة.

واعتبر أن الحكومة السويسرية هي الأسرع والأسهل على مستوى الدول العالم لرد الأموال المنهوبة، مشيرا إلي أنه على الرغم من إخطار السلطات السويسرية للجان الثلاثة السابقة لمعايير وقوانين الأموال المهربة ولكنها لم تستجب لهذه الإخطارات ولم تلتزم بها.

يأتي هذا تعليقا على قرار المحكمة الفيدرالية السويسرية بقبول طعن اللجنة المصرية لاسترداد الأموال المهربة والأصول بالخارج، وتجميد أموال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وبعض رموز نظامه بالبنوك السويسرية واستكمال التحقيقات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا