الطفل المصري الذي هاجر لإيطاليا لعلاج شقيقه يفجر مفاجآت عديدة في أول مكالمة تليفونية له(فيديو)

قصة تداولتها عدد من المواقع الإخبارية عن طفل مصري سافر إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية، عن طريق رشيد لكي يتمكن من علاج شقيقه المُصاب بمرض سرطان الدم خاصة بعد عجز الأسرة عن سد مستلزمات العلاج المالية، وبرغم صغر سن الطفل إلا أنه تمكن بالفعل من الوصول إلى إيطاليا وعرض الأمر هناك على بعض المسئولين، والذين رحبوا بشكل كبير بإستضافة شقيقه لعلاجه.
وفي أول إتصال تليفوني له مسجل مع قناة دريم وبالتحديد في حلقة أمس من العاشرة مساء، فجر الطفل أحمد عدة مفاجآت حيث قال أن أسرته لم تكن على علم بسفره، وأنه سافر في المقام الأول للعمل والحصول على مال ليتمكن من علاج أخيه، إلا أنه بعد عرض الأمر هناك على بعض المسئولين تعاطفوا معه ووافقوا على علاج أخيه مجاناً.
وأضاف أحمد إنه عايش في إيطاليا عيشة ممتازة وبياكل ويشرب أحلى أكل وشرب، وإنهم بيتعاملوا معاه هناك بكل إحترام، كما أكد أن مصر كويسة ولكنه كان يعمل ويأتي بالمال ولكن هذا المال لم يكن يكفيه للإنفاق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا