أكبر بحيرة صناعية بالعاصمة الفرنسية تتحول إلى حمام سباحة

تحولت بحيرة “لا فيليت” الصناعية بشمال شرق باريس إلى حمام سباحة ضخم هذا الأسبوع حيث تدفق السكان هناك للغطس في أكبر بحيرة صناعية بالعاصمة الفرنسية.
وتقاطر الناس على الدائرة 19 للاستمتاع بهذه الفرصة الفريدة بالسباحة في “بيسين دو لا فيليت” الذي يربط بين قناتي “دو لو رك” و “سان مارتن”.
وذكر موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي أنها كانت مناسبة فريدة حقا لأن السباحة في هذا المجرى المائي محظورة منذ عام 1923 ويخاطر من يخالف ذلك بدفع غرامة 38 يورو، ولكن الاتحاد الفرنسي للسباحة نظم هذا اليوم حيث توافد العشرات من السباحين على طول البحيرة الصناعية.
ورغم انتشار الشرطة لتأمين سلامة السباحين ولضمان عدم قفز البعض منهم من فوق الجسور، إلا أن العديد أقدم على ذلك بالفعل.
وفيما يبدو أنها أنباء طيبة ذكرت عمدة باريس “آنا هيدالجو” بأنها تسعى لفتح بحيرة السباحة أمام الجمهور اعتبارا من الصيف المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا