حسني يكشف عن مشروع إسرائيلي جديد ويتساءل مستنكراً “هل سنرى قطاراً يربط بين إسرائيل والعاصمة الإدارية الجديدة”

أثار أستاذ العلوم السياسية حازم حسني الجدل، بعد سؤاله عدة أسئلة وصفها بالبريئة في واقع غير بريء، وتتعلق أسئلة حسني حول مشروع إسرائيلي جديد كشف عنه موقع روسيا اليوم.
وقال حسني في تدوينة له على حسابه الشخصي، ”
أسئلة بريئة عن واقع غير برئ….نشر موقع “روسيا اليوم” الإخباري، نقلاً عن صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن وزير النقل الإسرائيلي “يسرائيل كاتس” قد كشف عن خطة لإنشاء خط سكة حديد لربط إسرائيل مع “الدول العربية المعتدلة” ! بعيداً عن أي مواقف أيديولوجية، وبعيداً عن مشاعر الرفض والقبول التي لن تقدم ولن تؤخر، ومن باب الحق في المعرفة لا غير، يحق لنا أن نطرح سؤالاً بريئاً عما إذا كانت مصر ضمن الدول العربية المعتدلة؟ وسؤال ثان أكثر براءة من سابقه عما إذا كان لهذا المشروع الإسرائيلي الذي أفصح عن نفسه أية علاقة بالأنفاق التي يحرص النظام المصري على تنفيذها أسفل قناة السويس، ومن بينها أنفاق مخصصة للسكك الحديدية؟”.
وأضاف قائلاً “سؤال ثالث أكثر براءة من سابقيه عن هل ثمة علاقة بين هذا المشروع الإسرائيلي وبين الاختيار العجيب لموقع العاصمة الإدارية الجديدة، وإصرار النظام على إقامتها رغم الأزمة الاقتصادية، خاصة وأن وصول قطار إسرائيلي لمحطة مصر بميدان رمسيس سيكون محفوفاً بمخاطر أمنية وسياسية على المدى المنظور للمشروع؟ كما أسلفت، هذه مجرد عينة من أسئلة بريئة لا تحركها إلا الرغبة في المعرفة، وإلا الرغبة فى الحصول على إجابة عن السؤال التاريخي العميق : هي مصر رايحه فين؟ وعن السؤال الوجودي الأعمق : هى لسه رايحة واللا راحت خلاص؟”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا