الشوبكي يتمنى اتصال من رئيس "النواب" لهذا السبب!

قال أستاذ العلوم السياسية، عمرو الشوبكي، إنه لا يوجد أي جديد بشأن تطورات مسألة تصعيده إلى مجلس النواب عن دائرة الدقي والعجوزة، بدلاً من النائب أحمد مرتضي منصور، بعد الحكم ببطلان عضويته.
وأضاف الشوبكي خلال لقائه ببرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن هناك حكم نهائي وبات من أعلي سلطة قضائية فى مصر بأحقيته فى المقعد، وسط مماطلة من البرلمان فى تنفيذ هذا الحكم منذ ما يقرب من 5 أسابيع، كما أن هذا الحكم ينسجم مع الدستور، قائلاً: “لا يُوجد لدي أي تفسير في عدم تنفيذ الحكم حتى الآن”.
وتابع الشوبكي أن هناك حالة تربص داخل المجلس به، من أصحاب الصوت العالي ضارباً المثل ببعض الأشخاص مثل المنافس ووالد المنافس، مؤكداً أنه: “لم يتلق أي اتصال هاتفي من رئيس مجلس النواب علي عبد العال، أو من أمانة المجلس، إلا أنه تلقى اتصالات من بعض التيارات التي تمثل الكتل المختلفة بالمجلس لتهنئته بالحكم”، قائلاً: “كنت أتمنى أي اتصال من رئيس المجلس لأننا كنا زملاء في اللجنة التأسيسية لوضع مواد الدستور، وهذا لم يحدث.. وليا عتاب شخصي عند رئيس المجلس لأنه لم يُبادر في الاتصال رغم الصداقة”.
وأشار الشوبكي أنه يمتلك عددًا من الخطوات التصعيدية إذا ما تم الامتناع عن تنفيذ الحكم ومنها رفع قضية أمام الجنح على رئيس البرلمان في حال عدم تنفيذ الحكم، موضحاً أنه لن يتنازل عن حقه بأي شكل من الأشكال، فيما أوضح أنه تعرض للعديد من الضغوط، معرباً عن توقعاته بحسم الأمر بنهاية دور الانعقاد الأول للمجلس.
ولفت الشبوكي إلى أنه: “لن ينضم لأي تكتل برلماني في حالة دخوله المجلس”، موضحًا أنه سيدخل لجنة التعليم بمجلس النواب في حال تنفيذ الحكم، لكونه مهتمًا بمشاكل التعليم، وإصلاح هذه المنظومة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا