توقيع مذكرة تفاهم بين دار الكتب و بيت الحكمة للثقافة والإعلام بالصين لترجمة الكتب للغتين الصينية والإنجليزية وإتاحتها لمستخدمي الانترنت

فى إطار التعاون المشترك بين مصر والصين ودعما للتبادل الثقافى ، وقعت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتور محمود الضبع مذكرة تفاهم من حيث المبدأ للتعاون مع مؤسسة بيت الحكمة للثقافة والإعلام بالصين ممثلة في مديرها التنفيذي شانغ شي رونغ ومؤسسها ومديرها العام الدكتور أحمد السعيد .

تتضمن المذكرة استخدام التقنية الصينية الحديثة فى مشروع رقمنة المحتوى المعرفي المصري وبيانات كتب دار الكتب والوثائق ، على أن تترجم بيانات الكتب المودعة في دار الكتب المصرية منذ عام ١٨١٣م وحتى الآن إلى اللغتين الصينية والإنجليزية و إتاحتها لمستخدمى شبكة الإنترنت حول العالم ، وذلك لتسهيل الوصول إلى أى معلومة تتعلق بالكتب التى تم إيداعها فى مصر . كما سيقوم الجانب الصينى بعمل تطبيق خاص لهذا الأرشيف يتاح لكل مستخدمى الهواتف الذكية فى العالم باللغتين العربية والصينية، وهى الخطوة التى تهدف لإنشاء بنك معلومات معرفى مصرى يتم تسويقه عالميا من خلال آليات شراكة مع المكتبات الوطنية فى الدول المختلفة والجامعات التى تهتم بدراسة الإنتاج الفكرى فى الوطن العربى، و الإسهامات الفكرية المكتوبة باللغة العربية.

كما تضمنت المذكرة المبدئية تعاون الجانبين فى تبادل الخبرات والزيارات الدورية والدورات التدريبية لنقل الخبرة الصينية المتقدمة فى مجالى الأرشفة والرقمنة إلى مصر. وتعد هذه المذكرة تتويجا للعام الثقافى المصرى الصينى الذى افتتحه الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى مطلع هذا العام . كما أنها بداية تنفيذ للمشروع الوطنى الأكبر " بنك المعلومات المصرى" الذى دشنه الرئيس المصرى فى مكتبة الإسكندرية سلفا، كما تضمنت المذكرة تنظيم معارض مشتركة بين الطرفين حيث تعرض صور من مقتنيات دار الكتب والوثائق فى المكتبات الصينية، كما سيتم تنظيم معرض الصين بعيون مصرية مع مكتبة الإسكندرية، مع عرض كل ما يحويه أرشيف دار الكتب من بيانات.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم من حيث المبدأ أيضا مع مكتبة الإسكندرية ممثلة في الدكتور خالد عزب رئيس قطاع المشروعات بالمكتبة للنشر المشترك .

وقد تم توقيع المذكرتين فى إطار فعاليات منتدى الحوار الصينى العربى على الفضاء الإلكترونى الذى حضره مسئولون رفيعو المستوى من الجانب الصينى منهم السيد شو خونغ رن نائب المدير العام للجنة الخبراء والمستشارين بهيئة المعلومات الوطنية الصينية، والسيد خه إي لى رئيس جمعية الدراسات الاستراتيجية للابتكارات والتنمية ، والسيد يانغ شان وو رئيس اتحاد العلوم الاجتماعيه بمقاطعة نينغشيا، والسيد نائب رئيس اللجنة الوطنية للانترنت بالصين ، بالإضافة إلى خمسة وعشرين ممثلا للهيئات والجهات المعنية ذات الصلة بالصين ، كما حضر عميدى كلية اللغة العربية بجامعة بكين للاقتصاد و بكين للدراسات الدولية ، وقدم المنتدى الباحث الصينى الشهير عميد كلية اللغة العربية بجامعة ننغيشيا البروفيسور لى شاو شيان. وقد عقد المنتدى على هامش الدورة الثالثة للمؤتمر العالمى للإنترنت والذى جرى افتتاحه أمس ببلدية ووتشون في مقاطعة تشيشانج و أرسل الرئيس الصينى رسالة للحاضرين في حفل الافتتاح يؤكد فيها على أهمية التعاون فى مجال الانترنت بين دول العالم.

وسيتم تفعيل بنود المذكرتين وتوقيع بنود التعاون العام القادم على هامش معرض الصين والدول العربية الذى تحل مصر ضيف شرف له بحضور وزير الثقافة المصرى الكاتب الصحفي حلمي النمنم ونظيره الصينى و كبار المسئولين من الطرفين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا