أستاذ العلوم السياسية بالقاهرة: “أجهزة الدولة ستتحرك ضد السيسي في حال ترشحه لفترة رئاسية أخرى”

أوضح “حازم حسني”، أستاذ العلوم السياسية، بأنه في حال قام الرئيس عبد الفتاح السيسي الترشح للرئاسة من جديد، سوف يتم عرقلة مشروعه، وإذا أصر على موقفه وعلى ترشيحه للرئاسة، سوف يتم استخدام أساليب أخرى معه لمنعه من ذلك.
كما قال أيضاً خلال حوار صحفي، بأنه سوف يتم التحرك بقوة شديدة ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي من قِبل أجهزة الدولة المصرية، ولا بد من حدوث مفاجئات كثيرة خلال فترة حكمه المتبقية.
كما صرح “حازم حسني”، بأن الأزمات والمشاكل التي تعاني منها مصر والتي جعلتها تصل إلى الوضع الحالي، هي السبب الرئيسي للتحرك ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أنه من الممكن أن يحدث غضبة شعبية مرتقبة قد تعمل على تغيير واضح في الدولة، فالأزمة الإقتصادية سببت مشاكل كبيرة للمواطنين وأثرت على الشارع المصري، لهذا قد يتم الضغط على الرئيس السيسي، ومن المتوقع بأن نشهد مفاجئات كبيرة خلال الأعوام القادمة لتكشف لنا أموراً بشكل أوضح من السابق.
مضيفاً بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعتقد بأن الشعب المصري سوف يؤيده مثلما أيده ووقف إلى جانبه في السابق، خاصةً بأنه سوف يبقى على سياسته، فالوضع الإقتصادي الذي عمل على حدوث أزمة كبيرة في مصر وشعبها، هو أكبر عائق أمامه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا