المستشار الاقتصادي الفرنسي : علاقاتنا مع مصر وثيقة وتاريخية ولكنها لم تكن أبدا بالقوة التي تشهدها اليوم

صرح جيروم باكونان المستشار الاقتصادي للسفارة الفرنسية بالقاهرة أن علاقاتنا مع مصر وثيقة وتاريخية ولكنها لم تكن أبدا بالقوة التي تشهدها اليوم قبل أيام من انعقاد مؤتمر الاستثمار الفرنسي في مصر الذي ينظمه الأهرام إبدو يوم الثلاثاء الموافق 22 نوفمبر بمؤسسة الأهرام .. وفي حوار خاص ينشره الأهرام إبدو بالتزامن مع المؤتمر.

وهدفنا أن تصبح مصر مقصداً رئيسياً للصادرات الفرنسية فالعديد من الشركات الفرنسية تلجأ إلينا لمعرفة حالة السوق المصري مقارنة بدول أخرى في المنطقة وتطلب منا المشورة وكيفية التواصل مع الشركات والجهات المصرية ورغم الظروف الاقتصادية التي مرت بها مصر مؤخراً إلا أن كل الشركات الفرنسية العاملة بمصر أصرت على البقاء والاستثمار في السوق المصرية ومعظم هذه الشركات تعمل في مصر منذ سنوات طويلة في قطاعات مختلفة وبعضها ينوي ضخ مزيد من الأموال في المرحلة القادمة .. ومن أهم المجالات التي تهتم بها الاستثمارات الفرنسية هي الاستثمار في المنطقة الاقتصادية في محور تنمية قناة السويس ومشروعات البنية التحتية ومنها النقل والطاقة المتجددة ومعالجة المياه. ..

وأشاد المستشار الاقتصادي للسفارة الفرنسية بالقاهرة بحزمة القرارات الاقتصادية التي اتخذها المجلس الأعلى للاستثمار وخاصة ما يتعلق منها بسرعة تنفيذ القرارات والقضاء على البيروقراطية .. ونثق أن إصدار قانون الاستثمار الجديد سيساعد في سرعة تطبيق هذه القرارات .. وأكبر دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه فرنسا لمصر أن التعاون المشترك لا يقتصر على صفقة طائرات الرافال ولكن والأهم هو التواجد الكبير للشركات الفرنسية والتي تنوي البقاء وزيادة استثماراتها في مصر ومشاركتها في مشروعات التنمية ..

ويبلغ إجمالي الاستثمارات الفرنسية في مصر 4 مليار يورو ونأمل أن يتم التعاون مع الجانب الفرنسي لزيادة هذا الرقم خلال الفترة القادمة ..

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا