الصين تتهم اليابان بأنها حاولت الوقيعة بينها وبين الدول الإفريقية خلال قمة "تيكاد"

اتهمت الصين، اليابان بأنها حاولت الوقيعة بينها وبين الدول الإفريقية وأنها كانت تريد أن تفرض إرادتها عليهم لخدمة مصالحها الخاصة خلال قمة مؤتمر طوكيو الدولي حول التنمية الإفريقية “تيكاد 2016” التي عقدت دورتها السادسة في العاصمة الكينية نيروبي أمس وأول أمس.
وجاء هذا على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينج اليوم الإثنين، تعليقا على قمة “تيكاد” التي وصفتها بأنها من المفترض أن تكون منصة متعددة الأطراف للتواصل والتعاون في سبيل التنمية في إفريقيا.
وتابعت قائلة إنه للأسف فإنه خلال اللقاء التمهيدي للقمة حاولت اليابان بكل الطرق فرض إرادتها وتوجيه جدول أعمال القمة لجعل موضوعه يتمحور حول قضايا أخرى غير قضايا التنمية مثل القضايا الخاصة بإصلاح مجلس الأمن الدولي والمتعلقة بالأمن البحري وهو الأمر الذي قوبل باستياء شديد من الدول الإفريقية المشاركة.
ونوهت هوا بموقف الدول الإفريقية التي رفضت أن يتم تسييس القمة، ووقفت ضد الزج بإفريقيا في القضايا الخاصة بآسيا، مشيرة إلى أن الإعلان الصادر عن المؤتمر كشف أن اليابان اضطرت في نهاية الأمر إلى النزول على آراء الدول الإفريقية وتوجيه التركيز إلى التعاون الأمني البحري في إفريقيا والالتزام بمبادئ إصلاح مجلس الأمن التي تم التوصل إليها خلال قمة “تيكاد 2015” في يوكوهاما في اليابان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا