إنتاج الرسوم المتحركة بالواقع الافتراضى فى رسالة دكتوراه بجامعة الزقازيق

تشهد كلية التربية جامعة الزقازيق، الثلاثاء المقبل 22 نوفمبر، مناقشة رسالة دكتوراه للباحثة لمياء محمد الهادى، المدرس المساعد بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية، تحت عنوان "أثر الفصول الافتراضية على تنمية مهارات إنتاج الرسوم المتحركة لدى طلاب تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية". يشرف على الرسالة الدكتور شحاتة عبد الله أحمد أستاذ المناهج وطرق التدريس وتكنولوجيا التعلم بكلية التربية جامعة الزقازيق، والدكتور مجدى إبراهيم إسماعيل الأستاذ المساعد بالكلية، ويشارك فى مناقشة الرسالة الدكتور خيرى سليم أستاذ المناهج وطرق التدريس وتكنولوجيا التعليم بالكلية، والدكتور إيهاب حمزة أستاذ تكنولوجيا التعليم بكلية التربية جامعة حلوان. وأكدت الدراسة أن التطورات المتلاحقة التى يشهدها العالم جعلت اكتساب المهارات العملية الخاصة بتصميم وإنتاج أفلام الرسوم المتحركة من المتطلبات الضرورية لدارسى تكنولوجيا التعليم، لتأهيلهم كخريجين على مستوى عالٍ من الكفاءة للقيام بمتطلبات وظيفتهم على أكمل وجه. وأشارت الدراسة إلى ظهور العديد من المستحدثات التكنولوجية التى لعبت دوراً مهماً فى زيادة كفاءة العملية التربوية وتطويرها، ومن بينها الفيديو التفاعلى، ومؤتمرات الكمبيوتر، ومؤتمرات الفيديو، وشبكة المعلومات الدولية (الويب)، وأنظمة الواقع الافتراضى. وكشفت الدراسة أن استخدام المستحدثات التكنولوجية يسهم فى حل الكثير من المشكلات التعليمية المعاصرة؛ كازدياد أعداد الطلاب، ومشكلة الفروق الفردية، وعلى رأس هذه المستحدثات التكنولوجية نظم الفصول الافتراضية التى يمكن الاستفادة منها فى التغلب على مشكلة الأعباء الثقيلة الملقاة على عاتق المعلم، كالتصحيح ورصد الدرجات، ما يتيح له التفرغ لمهامه التعليمية، كما أنها توفر فرص التواصل والتفاعل المستمر المتزامن وغير المتزامن بين الطلاب بعضهم البعض، وبين الطلاب والمعلم. وأوصت الدراسة بضرورة الاهتمام بتنمية مهارات إنتاج الرسوم المتحركة لتوظيفها فى العملية التعليمية وتوعية جميع المسئولين عن التعليم بأهمية استخدام التقنيات الحديثة كالفصول الافتراضية فى المجال التعليمي، وتوفير الإمكانيات المادية والبشرية اللازمة. وأكدت على ضرورة التوسع فى نشر ثقافة استخدام الفصول الافتراضية فى المراحل الدراسية المختلفة، من خلال تعريف الطلاب والمعلمين ببيئات وأدوات الفصول الافتراضية وإيجابيات ومزايا استخدامها. وأشارت الدراسة إلى ضرورة التوعية بأهمية الرسوم المتحركة كوسيلة رائعة لتقديم المهارات والمفاهيم المختلفة، كما شدت على تطوير المقررات الإلكترونية وطرق التدريس لتتوافق مع متطلبات التعليم بنظام الفصول الافتراضية. وشددت فى الوقت نفسه على أهمية الاستفادة القصوى من البنية التحتية التقنية والمعلوماتية المتاحة الآن فى الجامعات المصرية، للاستفادة من إمكانات الفصول الافتراضية فى التعليم والتعلم. وفى الوقت نفسه دعت الدراسة إلى التوسع فى استخدام الفصول الافتراضية فى التعليم قبل الجامعي، وصولا للطلاب فى مناطق جغرافية مختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا