السلطات الإندونيسية: الشخص الذي حاول طعن القس "مهووس بداعش"

كشفت السلطات الإندونيسية اليوم الإثنين ، أن الشخص الذي حاول طعن قس في الكنيسة خلال القداس “مهووس” بتنظيم داعش الإرهابي.
ونقلت قناة “روسيا اليوم ” الإخبارية عن وزير الأمن الداخلي ويرانتو قوله - في تصريحات صحفية - “شاهدنا من خلال هاتفه النقال الذي صادرته الأجهزة الأمنية أن ذلك الشاب مهووس بأبي بكر البغدادي”، في إشارة إلى زعيم التنظيم المتشدد.
وأضاف ويرانتو أن أجهزة الأمن عثرت في حقيبة ظهر الشاب على ورقة تخص تنظيم داعش، مضيفا أن المشتبه به ليس له أي علاقات بالشبكات المتشددة المعروفة حاليا في البلاد.
وأشار إلى أن المهاجم حاول طعن القس في مدينة (ميدان) في شمال جزيرة سومطرة وأصابه بجروح طفيفة، لكنه فشل في تفجير عبوة ناسفة مصنوعة يدويا بعد أن تمكن المصلون في الكنيسة من شل حركته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا