دراسة جديدة : الأرق يزيد من خطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب والسكتة الدماغية

كشفت دراسة جديدة نشرها الموقع الهندي "بولد سكاى" أن الأرق يمكن أن يزيد من خطر إصابة بعدم انتظام ضربات القلب والتى غالبا ما تكون زيادة فى سرعة ضربات القلب والمعروفة باسم الرجفان الأذيني، والتى من شأنها زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وقصور القلب وغيرها من المضاعفات القلبية.

وقال باحثون من جامعة ميشيغان في آن أربور بالولايات المتحدة:أنه من المعروف أن الأرق يتسبب فى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم،السمنة،والسكتة الدماغية،وهى من العوامل الرئيسية التى تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق لديهم مخاطر للإصابة بالرجفان الأذيني بنسبة تصل إلى 29% ،مقارنة بأولئك الذين لا يعانون من الأرق.

وكان الأشخاص الذين يعانون من الاستيقاظ المتكرر من النوم أثناء الليل - وهو ما يضع ضغطا إضافيا على خلايا القلب – ازداد لديهم خطر الإصابة بالرجفان الأذيني "عدم انتظام ضربات القلب" بنسبة 26% مقارنة بأولئك الذين لم يستيقظوا كثيرا أثناء النوم.

وقال كبير معدى الدراسة مات كريستنسن: "من خلال دراسة الخصائص الفعلية للنوم، مثل كيفية النوم وحركة نوم العين السريعة "REM"،يمكن أن يوجهنا نحو آلية أكثر قبولا حول كيفية تأثير النوم على الجهاز العصبي اللاإرادي".

وأضاف كريستنسن أن الجهاز العصبي اللاإرادي يلعب دورا رئيسيا في التحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم.

واقترح الباحثون الحصول على قدر كافي من النشاط البدني، وتجنب تناول الكثير من الكافيين، يمكن أن يعزز من نوعية النوم ويساعد أيضا في منع اضطرابات ضربات القلب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا