كوريا الجنوبية تنشر صواريخ اعتراضية بعيدة المدى

أعلنت مصادر عسكرية كورية جنوبية اليوم الثلاثاء أن الجيش الكوري سينشر صواريخ اعتراضية بعيدة المدى جو - أرض فوق سماء مدينة دايجون وسط البلاد، يمكنها ضرب منشآت رئيسية في بيونج يانج عند إطلاقها من طائرة مقاتلة طراز “اف - 15 كيه”.
وأفاد بيان صادر عن الجيش الكوري نقلته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية على موقعها الإلكتروني، بأن العشرات من هذه الصواريخ، والتي تتمكن من توجيه ضربة دقيقة من مسافات طويلة لمنشآت نووية، وصاروخية في كوريا الشمالية، ستصل من ألمانيا، الدولة المنتجة لها، إلى كوريا الجنوبية بعد شهرين أو ثلاثة أشهر على أقصى تقدير.
وذكرت “يونهاب” أن هذه الخطوة جاءت بعد موافقة الإدارة الأمريكية على تركيب أجهزة استقبال لتحديد المواقع على الطائرة المقاتلة المجهزة بمثل هذه الصواريخ، حيث تساعد أجهزة استقبال تحديد المواقع على توجيه ضربة دقيقة لأهداف على الرغم من وجود التشويش الكوري الشمالي.
وتعتبر كوريا الجنوبية أول دولة في آسيا تستخدم قواتها الجوية هذه الصواريخ الاعتراضية بعيد المدى حيث يبلغ مداها 500 كيلومتر.
وقال مسؤول في القوات الجوية” إن نشر هذه الصواريخ يمكن القوات الجوية من توجيه ضربة دقيقة لجميع أنحاء كوريا الشمالية بدون دخول طائراتها في أجوائها”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا