مفاجأة.. ترامب يختار منزل برلماني مصري ليكون مقراً لحملته!

منزل خاص يمتلكه برلماني مصري ويقع بجوار مبنى المحكمة العليا بواشنطن أصبح المقر الجديد لحملة المرشح للرئاسة الأميركية دونالد ترامب هذا ما كشفت عنه صحيفة الغارديان البريطانية.
الصحيفة كشفت أن المنزل يمتلكه رجل الأعمال وعضو لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب المصري مصطفى الجندي، وأن ستيف بانون المدير الجديد لحملة ترامب يرتبط بعلاقة وطيدة معه، مضيفة أن بانون انتهك قانون الانتخابات الأميركي لعدم إقامته في الولاية المقيد اسمه ضمن تسجيل ناخبيها، وهي ولاية فلوريدا واختار منزلا وخصصه كمقر له في #واشنطن بالمخالفة للقانون.
وذكرت الصحيفة أن المنزل يوجد به موقع إخباري اسمه “بريتبارت” ويقوم بتغطية العديد من الحملات الخاصة بترامب فضلا عن سابق تغطيته لزيارات البرلماني المصري مصطفى الجندي للعديد من الدول واصفة إياه بأنه من كبار رجال الدولة المصرية.
ومن جانبه، كشف البرلماني المصري مصطفى الجندي، عن حقيقة امتلاكه للمنزل وحقيقة تخصيصه مقرا لحملة ترامب وهل له دور في حملة ترامب أم لا؟، قائلاً إنه بالفعل يمتلك المنزل المشار إليه وكان مخصصا كمقر لشركاته السياحية حيث إنه يعمل وعائلته في مجال السياحة منذ 35 عاما، مضيفا أن شركاته لها مقار في عدد من دول العالم وكانت تستخدم للتسويق وجذب السائحين بدلا من الاستعانة بالوسطاء والوكلاء السياحيين الذين كانوا يطلبون عمولات ضخمة لذا قرر #شراء مقار لشركاته في الدول الكبرى التي يفضل مواطنوها الذهاب لمصر للتعاقد معهم #مباشرة دون وسيط وتوفير كل ما يحتاجونه من أجل قضاء إجازة سياحية في مصر.
وأوضح أنه عقب ثورة يناير توقف النشاط السياحي وأصيب بالركود القاتل لذا اضطر في العام 2012 لتأجير بعض المقرات التابعة له في الخارج ومنها مقر واشنطن كي يحصل على أموال تساعده في تغطية رواتب موظفيه وتعويضه ولو قليلا عن توقف الحركة السياحية مؤكدا أنه قام بتأجير المقر لشركة تسويق يمتلكها ستيف بانون وهو صديق له منذ سنوات.
وقال إنه فوجئ منذ أيام قليلة بأن الشركة التي يمتلكها بانون والتي تستأجر مقره تولت الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري دونالد ترامب وإنها خصصت المنزل كمقر للحملة مضيفا أنه ليس من حقه الاعتراض وفقا لعقد الإيجار المبرم بين الطرفين.
وأكد البرلماني المصري أنه ليس له علاقة بنشاط شركة بانون وأن كل ما يربطه به هو علاقة إيجارية وصداقة وطيدة لسابق التعاون معه في مجال التسويق العقاري.
وعن نشاط الموقع الإخباري الذي يغطي حملة ترامب قال الجندي إن الموقع موجود بالمنزل بالفعل ويديره بانون وتم تخصيصه مؤخرا لتغطية نشاط وحملات ترامب مضيفا أنه ليس شريكا فيه وليس مسؤولا عن سياساته التحريرية.
مصطفى الجندي هو عضو بمجلس النواب المصري ضمن قائمة دعم مصر عن محافظة الدقهلية وكان نائبا في البرلمان لدورتين الأولى 2005 والثانية في برلمان 2012 المنحل، ويمتلك مجموعة شركات سياحية وبواخر نيلية ويعد أحد مؤسسي حملة الدبلوماسية الشعبية التي تقوم بجهود كبيرة لحل الخلافات والقضايا المثارة بين مصر وعدد من الدول ومنها قضية سد النهضة كما ساهمت الحملة كثيرا في توطيد علاقات مصر بالدول الإفريقية وتوسيع علاقات التعاون بينهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا