وائل غنيم: “المعتوه سيتعاون مع السيسي، ومصر وإسرائيل في أفضل علاقة صداقة منذ عقود”

هاجم الناشط السياسي وائل غنيم، السياسة الخارجية لمصر وتصريحات الإعلام المصري حول عودة الرحلات السياحية للقاهرة مرة أخرى بعد حادث الطائرة الروسية المنكوبة.
وقال غنيم في تدوينة مطولة “علاقات خارجية:  الرحلات الروسية إلى مصر لحد النهاردة محظورة. والسبب إن السلطات الروسية لا تثق في تأمين المطارات المصرية بعد تفجير الطائرة اللي مات فيها 224 ضحية. الإعلام المصري بقاله 6 شهور بينزل خبر كل أسبوعين تلاتة يقول: “عودة الرحلات الروسية إلى مصر .. قريبا”. روسيا أعلنت إن الطيارة وقعت بسبب حادث إرهابي وإن فيه شبهة اختراق لمنظومة الأمن المصري تسببت في دخول المتفجرات للمطار، بس الجانب المصري رفض “الادعاءات الروسية” ودعى الجانب الروسي لانتظار نتائج التحقيقات،  برغم إن مصر دفعت بشكل مبدأي أكتر من 4 مليون جنيه تعويضات لأسر السياح المكسيكان اللي انضربوا بهيلكوبتر تابعة للجيش، إلا إن الحكومة رفضت الاعتذار بشكل رسمي عن الحادثة. العلاقة المصرية المكسيكية توترت بعد ما حكومتهم اتهمت مصر بالتقصير في التحقيقات وتعمد المماطلة. الجانب المصري رفض الانتقادات وطالب المكسيك بانتظار نتائج التحقيقات”.
وأضاف قائلاً “البرلمان الإيطالي في يونيو اللي فات أصدر قرار سماه: “قرار ريجيني” يقضي بإيقاف تسليم مصر شحنة قطع غيار طيارات F16. وشخصيات رسمية من الحكومة الايطالية اتهمت بشكل صريح أجهزة الأمن المصرية في التورط في تعذيب ريجيني حتى الموت واتهمت أجهزة التحقيق المصرية بعدم الحيادية والتواطئ. الجانب المصري رفض الاتهامات وناشد الجانب الايطالي لإعادة السفير مرة أخرى وانتظار نتائج التحقيقات، دونالد ترامب، المرشح -المعتوه- لانتخابات الرئاسة الأمريكية والمعروف بعداءه للعرب والمسلمين، قال في حوار إعلامي إنه هيتعاون مع حلفاء أمريكا في المنطقة، ولما سألوه مين؟ أول اسم قاله: السيسي، مصر وإسرائيل حاليا في أفضل علاقة صداقة منذ عقود” السفير الإسرائيلي في القاهرة، المتحدث باسم الخارجية (ودي مهنة الله يكون في عون اللي بيشتغلها) بيقول إن مصر مفيهاش أي قمع لحرية الرأي وإننا نعيش في أجواء غير مسبوقة من الديمقراطية وإن تقارير منظمات حقوق الإنسان مشبوهة ومنحازة ضد مصر. لو حد يعرفه يا ريت يبلغه إن نيابة أمن الدولة العليا قررت من يومين تجديد حبس فرقة “أطفال الشوارع” الغنائية اللي بقالهم 3 شهور بيتجدد حبسهم، والتهمة هي نشر فيديوهات غنائية على فيسبوك تضر بمصالح أمن الدولة العليا”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا