برلماني: تفشى ظاهرة الدروس الخصوصية تصل إلى داخل المدارس

في حديث للسيد عاطف عبد الجواد البرلماني بمجلس النواب عن دائرة بندر بني سويف بمحافظة بني سويف ذكر أن ظاهرة الدروس الخصوصية قد أخذت منعطفاً أقوى مما سبق فقد تم نقل الدروس الخصوصية في عهد الوزير الحالي من المنازل إلى المدارس، حيث قال النائب أن هناك العديد من المدارس التي تفتح أبوابها للطلاب ليلاً كما تفرض المدارس “إتاوة” على الطلاب تصل إلى 10% من ثمن الدروس الخصوصية حيث أكد السيد النائب في حديثة على أن السيد محافظ بني سويف قد أم بزيادة الإضاءة في تلك لمدارس لتفادى وجود الطلاب البنين والبنات سواء بسواء حيث قال النائب على لسانه ” ربنا يستر على أولادنا”.
الجدير بالذكر فأن السيد الدكتور الهلالي الشربينى وزير التربية والتعليم قد أطلق مبادرة محافظة خالية من الدروس الخصوصية حيث شملت المبادرة العديد من المحافظات منها البحر الأحمر وبورسعيد والمنوفية ومن تلك المحافظات محافظة بني سويف، حيث تقرر غلق جميع مراكز الدروس الخصوصية نهائياً لأنها لا تقدم التعليم بل تقدم التدريب على قول السيد الدكتور الوزير.
كما أشار السيد الدكتور وزير التربية والتعليم أن هناك خطة لتفعيل مجموعات التقوية والتي قد كانت ركيزة أساسية في جميع المدارس في فترة سابقة حيث تقرر لها نص قانون رقم 52 لسنة 2016 لتفعيل المجموعات بشكل جدي، على أن تكون مجموعات اختيارية بجميع المدارس الرسمية بغرض تحسين مستوى الطالب العلمي مقابل اشتراك بسيط يسدد عن طريق المدرسة، كما أنه ليس قيد على طلاب المدرسة فقط ولكن من الممكن استقبال طلاب آخرين، كما تقوم إدارة كل مدرسة بوضع المواعيد وأماكن التواجد للمجموعات وأسماء السادة المعلمين في لوحة إعلانات المدرسة بشكل بارز وظاهر

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا