من أجل حياة سعيدة.. إليك أسرار الشباب الـ50

بحث البشر عن أسرار الشباب الدائم منذ الأزل؛ ولآلاف السنين حاول الإنسان إيجاد وابتكار طرق جديدة وفنون كي يبدو بمظهر أصغر وأكثر صحة، تتسابق في ذلك الثقافات المختلفة التي تقدّم كلٌ منها حلولها وطرقها.
والآن وبفضل الأبحاث العلمية الحديثة باتت لدينا فكرة أفضل وأقرب عن كيفية تحقيق ذلك، إليكم قائمة بـ50 عنصراً لا غنى عنها إن كنت ممن يبحثون عن الشباب الدائم ويرغبون بتجديد الصحة وإطالة العمر، حسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية، عن صحيفة “تليجراف” البريطانية.
1. الخمائر والإنزيمات الهاضمة (البروبيوتيك)
أخيراً استفاق العلم ليدرك أهمية صحة الأمعاء، ولكي تتمتع القناة الهضمية بوسط صحي من البكتيريا النافعة عليكم بتناول الأطعمة المخمّرة كاللبن الرائب (الزبادي) والكفير (مشروب من القوقاز شبيه باللبن العيران لكن تدخل في صناعته الخميرة والبكتيريا التي تحوله إلى مشروب غازي) والمخللات، فضلاً عن استخدام مكملات الخمائر الهاضمة الغذائية الصيدلانية.
2. الحمامات الباردة
من المفيد بعد ممارسة الرياضة المجهدة أن تحصل على 5 الى 10 دقائق من المعالجة بالماء البارد، فذلك من شأنه مساعدة الجسم على التعافي من أي تشققات صغيرة قد تلِمّ بالعضلات أثناء الرياضة، فالشعور بالبرد الذي يعقبه إحساس بالدفء يساعد على تنشيط الدورة الدموية وإخراج الفضلات ومركباتها، ناهيك عن تخفيف التوزمات العضلية والتنفخات وأية تشققات عضلية أخرى.
3. الحب
أحط نفسك بمن تحب من الناس والأشياء والزينة التي تدخل السرور على قلبك والأنشطة التي تخاطب روحك وتغذيها.
4. التأمل
حتى بضعة دقائق من التأمل والسكينة لها أن تزيل الألم الجسماني وتهدئ البال وتطمئنه وتزيل التوتر، فالتأمل يقودك إلى فهم أعمق لذاتك ولحياتك وللوجود والكون.
5. الأفكار الإيجابية
إلى جانب التأمل عليك بالأفكار الإيجابية التي ترددها وتذكرها يومياً خلال النهار لأن من شأنها تغيير طريقة تفكيرك ببطء، فإن بدأت تتقن ذكر الأفكار الإيجابية ستلحظ تحسناً في ثقتك بنفسك وتحصّن نفسك ضد الاكتئاب وستجد قوةً جبارة لديك كي تنهض وتحقق أهدافك.
6. فكّك توترك
بداية التوتر والضغط تكون عقبةً نفسية وعاطفية تتحول تدريجياً إلى مشكلة جسمانية، فإن وجدت لنفسك طريقةً كي تزيل قلقك وتوترك فسيعود عليك ذلك بطول العمر.
7. وقت مستقطع لك
استقطاع بعض الوقت لك لنفسك بعيداً عن ضجة الحياة وازدحامها بغية التركيز على نفسك قد يعود عليك وعلى صحتك النفسية بالمعجزات، يمكنك القيام بأمور وفعاليات ممتعة كتمضية المساء مع أصدقائك، أو لعلك ترغب بفعل شيء بسيط بهدوء وروية مثل أخذ قيلولة تشبع بها راحة بدنك ونفسك.
8. المشي
للمشي فوائد عديدة تؤثر فيك من عدة زوايا، أوضحها الحصول على الرياضة؛ فالمشي يبعدك عن مكتب عملك وعن أريكة الكسل والخمول، 10 دقائق يومياً كفيل بإفراز هرمونات السعادة في الدماغ وبدء عملية إبعاد التوتر، والحصول على فيتامين “د” بالغ الأهمية من الشمس.
9. اليوجا
ابدأ بإدخال تمارين يوجا خفيفة على برنامج روتينك اليومي مرة واحدة في الأسبوع، وإن أفلحت في جعلها عادة يومية فافعل لأن زيادة الخير خير، وسرعان ما سترى الفوائد التي من ضمنها زيادة قوتك ومرونتك وتحسّن مزاجك وطريقة نومك وتحسن الهضم والتمثيل الغذائي وخسارة الوزن.
10. السافاسانا
هي وضعية يوجا معينة تعرف أيضاً بوضعية الاسترخاء الأخيرة التي فيها تستلقي على ظهرك فيما تظل متيقظاً؛ عادة ما تطبق هذه الوضعية في نهاية سلسلة التمارين لأنها تسمح للجهاز العصبي بتجديد نفسه وشحنه من جديد، قد يبدو لك التمرين للوهلة الأولى وكأنه خاوٍ من المعنى من فرط بساطته، لكنك إن أتقنته ستستفيد من تركيز الذهن على التنفس أثناء استرخاء الجسم.
11. تمارين اللياقة والقوة العضلية
ينبغي إدراج بعض تمارين اللياقة العضلية في برنامجنا اليومي لضمان صحة وقوة أجسامنا، ستبدو في مظهر أفضل كما ستحافظ على نشاطك وقدرتك على الحركة لفترة أطول في حياتك، ما سينعكس ويترجم بتقليل عرضتك للإصابات البدنية الناجمة عن الهرم والتقدم في العمر أو ضمور الكتلة العضلية.
12. الكركم (الورص أو الدارسين)
هذا البهار ذا اللون الفاقع والنابض بالحيوية مصدره جذرٌ تماماً كالزنجبيل، ولطالما مدح لكثرة خصائصه العلاجية المتعددة، فالدراسات أظهرت أنه مفيد في الالتهابات والكآبة والتهاب المفاصل ومرض السكري، حتى أنه توجد أدلة على أنه يفيد في علاج السرطان.
13. الورقيات الخضراء
أحد أهم العناصر الغذائية التي تسهم في مكافحة الشيخوخة والموجودة في الورقيات الخضراء هو فيتامين K، فإن كانت لديك مستويات خفيضة من هذا الفيتامين هذا معناه أنك ستعاني من عظام ضعيفة وأمراض القلب وتكلس الشرايين والكلى، ثم إن فوائد أخرى لهذه الورقيات الخضراء تشمل تحسن النظر وخفض الكولسترول وخفض خطر أنواع من السرطان.
14. الفليفلة الحارة (الشطة)
الفليفلة الحارة هي إحدى معجزات الطبيعة الشفائية للعديد من الأمراض، فهي ترفع من مستوى الأيض (التمثيل الغذائي) لتسهم في خسارة الوزن، كما أنها تساعد في إزالة أوجاع الرأس (الشقيقة) وحتى مكافحة السرطان، فإن لم يكن لديك فلفلة حارة أو شطة في خزانتك، فاحرص على شرائها.
15. تجنب الأطعمة المسببة للالتهاب
شريحة كبيرة من الناس سيستفيدون من إزالة هذه الأطعمة من نظامهم الغذائي، فالألبان والغلوتين من شأنها إثارة الحساسيات التي تخلق مشاكل كالالتهابات والإرهاق، كما أنها تزيد من عرضتك لسرطانات معينة وفق ما تقوله بعض الدراسات.
16. فيتامين “د”
من أهم الفيتامينات المتوفرة بسهولة هو فيتامين د، فكل ما عليك فعله لتحصل عليه أن تخرج وتتعرض للشمس 15 دقيقية في اليوم، أليس ذلك سهلاً؟.. لكن مع ذلك من الشائع جداً الإصابة بعوز فيتامين د المهم جداً، فاحرص على الحصول على قسط وافر منه لأنه يبقي جهاز المناعة قوياً ويساعد الجسم على امتصاص الفوسفور والكالسيوم ويحارب الاكتئاب ويبني عظاماً وأسناناً قوية.
17. التدليك والمساج
أليست مجرد فكرة الحصول على نهار كامل من التدليك المريح والاستجمام فكرة رائعة؟.. بلى، فالجسم يعرف تماماً ماذا يريد، وما عليك سوى الاستماع لما يريده الجسم، إن حصولك على التدليك بشكل دوري يعود عليك بالمعجزات في إزالة التوتر وإراحة الجهاز العصبي، كما من شأنه تحسين المزاج وتحسين عمل الجهاز اللمفاوي.
18. ضع لنفسك أهدافاً نصب عينينك
صياغة أهدافٍ لك سواء على المدى القصير أم الطويل يمنحك التركيز على تحقيق الأشياء والإنجازات، فالإحساس بالإنجاز وبمرام الهدف يحسن مزاجك ويعطيك دافعاً وحافزاً.
19. الملامسة والمداعبة
سواء كنت تلامس شريك حياتك أو طفلك أو حتى حيوانك الأليف فإن الملامسة والمداعبة والتربيت يفرز في جسمك هرمون الأوكسايتوسين المسؤول عن إزالة التوتر وتعزيز العلاقات ورفع المناعة وحتى تقليل إصابتك بأمراض القلب، كما أن ملامسة شريك الحياة يحسن من الحياة الجنسية.
20. المعانقة لفترة أطول
تقول فرجيني ساتير المعالجة النفسية “إننا بحاجة إلى 4 معانقات يومياً كي نبقى على قيد الحياة، كما أننا بحاجة إلى 8 يومياً للحفاظ على صحتنا، أما للنمو فيلزمنا 12 معانقة يومياً، ما يزيد من إفراز الجسم لمستويات كافية ومثالية من هرمون الأوكسايتوسين، وهو هرمون مهم للسعادة.
21. الطبيعة
يعيش معظمنا في مناطق المدن بعيداً عن جذورنا الطبيعية، لكن استقطاع الوقت لإعادة تواصلنا مع الطبيعة يمنح القوة للعقل والروح، إن حتى أبسط الأشياء كالمشي في ساحة بيتك الخلفية حافي القدمين كي تشعر بالعشب بين أصابع قدميك قد يفي بالغرض.
22. الابتعاد عن التوتر
لكل منا على الأقل مصدر واحد من مصادر التوتر، والكثيرون منا لديهم أكثر بكثير من مصدر واحد، لكن من المهم جداً أن تخطو خطوة لتبتعد عن مصدر قلقلك لأكثر من ساعة، خذ وقتاً كي تمنح نفسك وجسمك القدرة على التخلص من القلق، حان الوقت كي تطفئ القلق وتعيد شحن نفسك.
23. اقرأ
مع تقدم العمر يصاب الذهن بالضعف والوهن وتبدأ الذكريات بالاضمحلال، إحدى وسائل تخفيف وربما عكس اتجاه هذه العملية هي بالإبقاء على الذهن نشطاً، والقراءة وسيلة سهلة وممتعة لفعل ذلك.
24. تمارين الوجه
مثل أي عضلة أخرى تصاب عضلات الوجه بالضعف هي الأخرى مع تقدم العمر، فإن أردت الحفاظ على عضلات الوجه مشدودة وعلى وجهك أكثر شباباً ونضارة وحيوية دون التعرّض لمبضع الجراح فمن المفيد أن تضيف تمارين الوجه إلى يومك 3 أو 4 مرات أسبوعياً، لكن الأفضل أن تطور حياةً عامرة بالضحكات والابتسامة العفوية.
25. الأكل ببطء ووعي
كثيراً ما نتناول الإفطار على العجلة في سيارتنا أو على طريقنا نحو العمل، أو نجتره اجتراراً سريعاً على الغداء بينما نعمل، أو حتى ننسى تناوله طيلة النهار لأننا منشغلون، لكن الدماغ بحاجة إلى مضي 15 دقيقة أثناء الأكل كي تصله إشارة الشبع من المعدة، فإن كان دماغك مشغولاً بمهام أخرى فقد تضيع تلك الرسالة وسط الزحام، ما يؤدي إلى إحساس دائم بالجوع وعدم الشبع، بالتالي ستصاب بالشره والإفراط في تناول الطعام والاقتيات الدائم على وجبات غير صحية لإسكات جوعك.
26. التنفس ببطء ووعي
وهو يختلف عن التأمل، لكنه يشبهه أيضاً، فالتركيز هنا على تنفسك طوال الوقت بدلاً من التركيز على التنفس في لحظة معينة، فمن الشائع أن يتنفس الناس باستخدام النصف الأعلى من الرئتين بدلاً من أخذ نفس عميق كامل يوسع الحجاب الحاجز، إن لم تتنفس بشكل سليم لن تحصل على القدر الكامل من الأكسجين الذي يلزم جسمك، كما لن تخرج في زفيرك كل ثاني أكسيد الكربون من جسمك أيضاً.
27. تمارين القلب
تخصيص وقت لتمارين القلب والشرايين بانتظام مهم لصحة القلب والرئتين أيضاً، فهما 2 من أهم أنظمة الجسم التي عليك الحفاظ عليها في كامل اللياقة، فمتوسط 30 دقيقة يومياً من النشاط هو الحد الموصى به لصحة القلب، لست مطالباً بركض الماراثون، تمرينٌ خفيف يفي بالغرض كي ترى النتائج بعينيك.
28. الدهون المفيدة
كم مرة سمعت أن الدهون ضارة بك؟ ربما أكثر من أن تعد، لكن الحقيقة هي عكس الاعتقاد الشائع، فتناول قسطٍ كاف من الدهون الصحية المفيدة من أطعمة كالأفوكادو والمكسرات أمرٌ في غاية الأهمية، الدهون المفيدة تشعرك بالشبع لفترة أطول وتفيد صحة الدماغ وتقلل من تعرضك لأمراض القلب.
29. مارس هواية
هي وسيلة سهلة لتشغل نفسك وتبقي على نشاط ذهنك، لك مثلاً أن تخرج في رحلة لجمع شيء ما كالأحجار أو الأصداف أو أوراق الشجر، أو قد تمرّن عينيك ودماغك بتصميم وإبداع تفاصيل صغيرة باهرة لقطعة قماش لتطريزها، مهما كانت هوايتك، ثق بأنها مفيدة للدماغ لأنها تمرنه على مهارة فيها تحدٍ وإتقان.
30. تجنب الكحول

شرب الكحول بإفراط يقتل الجسم ببطء بشتى الوسائل، فالكبد يدمر والجلد يتغير وخلايا الدماغ تموت، أما إن شربت مشروبات عالية السعرات الحرارية كالبيرة والمشروبات الكحولية والسكرية الغازية فأنت على موعد مع بدانة وسط جسمك، حيث أن سمنة الجزء الأوسط من الجسم ذات صلة بزيادة العرضة لمجموعة لا تحصى من الأمراض.
31. العلاج بالتبريد Cryotherapy
استخدام النيتروجين السائل للعلاج البارد أو الساونا الباردة ذو فوائد جمة لأنه يسرع التعافي ويخفض الالتهابات ويعمل على استرخاء العضلات بسرعة.
32. المكسّرات
مع صغر حجمها إلا أن فوائدها عظيمة، فكل حبة مكسرات لها قائمة فوائد خاصة بها مثل إزالة الاكتئاب وخسارة الوزن وتوفير البروتين وغيرها من المغذيات، كما أنها تفيد عدة أعضاء في الجسم من أهمها القلب.
33. الرمان
عليكم بفاكهة الرمان ذات اللون الذي يفتح الشهية، لأنها لم توضع على قائمة الأطعمة الخارقة superfoods من فراغ، فهي غنية بالألياف والفيتاميات والحديد ومضادات الأكسدة كما أنها معروفة بمحاربة ضغط الدم العالي والسرطانات وأمراض القلب والالتهاب.
34. الشاي الأخضر
هو مضاد أكسدة فعّال ينبغي شربه يومياً، فهو زاخر بالمغذيات ويفيد في إذابة الدهون وخفض معدلات الإصابة بالسرطان وتحسين الصحة النفسية والذهنية، كما يخفض من العرضة للسكري والزهايمر وداء باركينسون (الشلل الرعاش).
35. القهوة
تعطيك جرعة نشاطك الصباحية وتحسّن من وظائف الدماغ (يعني تجعلك أكثر ذكاء!)، ثم إنها تعزز عملية حرق الدهون والأداء الجسماني الحركي وتخفض مخاطر الإصابة بأمراض الكبد والقلب والسكتة القلبية وداء السكري من النوع الثاني، لكن تجدر الإشارة إلى أن الإفراط بشرب القهوة يضر بالصحة، فالتزم بفنجان أو اثنين يومياً ولا تكثر.
36. فيتامين ج
هذا الفيتامين المهم يحسن وظائف جسمك بعدة طرق كتعزيز جهازك المناعي والحفاظ على مستوى ضغط الدم ومحاربة السرطان وأمراض القلب ناهيك عن السكري وأمراض الجهاز التنفسي، حتى إنه يحافظ على نضارة البشرة ويحميها من التجاعيد!
37. الأحاجي الذهنية والألغاز
الألغاز والألعاب الذهنية المنطقية كالسودوكو أثبتت أنها تبطئ أو تقي من آثار تأخر الدماغ وضعفه عند الهرم.
38. تجنب السكر
نحب السكر لكن الدراسات أثبتت أنه يجعل الدماغ يصدر ردوداً واستجابات شبيهة باستجاباته للمخدرات الإدمانية المحظورة، ما يصعب علينا الإقلاع عن السكر والتخلي عنه، السكر يؤدي إلى زيادات فظيعة في الإنسولين، ما يؤدي إلى تذبذب مستوى سكر الدم وعدم استقراره، وهذه مقدمة مجموعة كبيرة من الأمراض من زيادة الوزن إلى السكري.
39. النوم والراحة
عندما تنام يعمل جسمك على التعافي من دون أن تدرك أنت ذلك، فخلال الليل تستقر مستوياتك الهرمونية ويعمل جسمك على إصلاح نفسه، الحرمان من النوم شائع ويحصل لأسهل الأسباب، لكن من الضروري جداً الحصول على قسطٍ وافر من النوم.
40. روتين وقت النوم
إن برمجة مواعيد النوم سيغير قواعد اللعبة بالنسبة لك، فالجسم مبرمجٌ على اتّباع إيقاع منتظم كشروق الشمس وغروبها، فإن برمجت إيقاعاً معيناً لحياتك كل يوم سيعرف جسمك متى يستعد لإطفاء نفسه والتحضير للراحة الليلية.
41. حافظ على قامةٍ صحية
اتّخاذ خطواتٍ للحفاظ على صحة قامتك خلال حياتك سيعود عليك بالفوائد طيلة حياتك مع مرور السنين، اشتر لنفسك كرسياً مريحاً جيداً للظهر، وفرشة وثيرة لعمودك الفقري، كما حافظ على نشاطك طيلة النهار كي تحافظ على وظائف جسمك لسنوات أكثر.
42. الثقة
للثقة عنوان، تعرفها من الهندام والمشية والقامة والميل للتفاؤل وغياب القلق الناشئ عن الاكتئاب، الواثقون من أنفسهم أكثر سعادة وأقل توتراً وأكثر نجاحاً، فاحرص على زيادة ثقتك بنفسك بوضع أهداف صغيرة يومية نصب عينيك ومتابعتها.
43. الحياة الاجتماعية
البشر كائنات اجتماعية حتى لو كانوا ممن يفضلون الوحدة والخلوة بالنفس، فليكن لديك عددٌ من الأصدقاء الجيدين وزملاء العمل وأفراد العائلة من حولك كي تتحدث إليهم وتمضي وقتك معهم وتشعر معهم بالراحة والانبساط لا الضيق والغصة، فهذا أمر مممتع ومسلٍّ ويخفض من التوتر.
44. العطاء
أعط ما لديك سواء كان الوقت أم المال أم الاهتمام، ابذل ما لديك في سبيل قضايا هادفة تمنحك الإحساس بأنك تحيا لهدف ذي معنى يصلك بالعالم.
45. تجنب التدخين
ما من حاجة للشرح هنا، فالرسالة وصلت، إن كنت تدخن حالياً، فأقلع فوراً وفهمك كفاية.
46. تجنب الإفراط في التعرض للشمس
للشمس فوائد عظيمة ليس أقلها فيتامين د، لكن الكثير من التعرض للشمس قد يكون ضاراً، فالتعرض المزمن للأشعة الضارة فوق البنفسجية من النوعين UVA, UVB يتسبب بسماكة الجلد وتحوله إلى لون داكن غامق فضلاً عن البقع والظهور بمظهر أشبه بجلد التماسيح أو الزواحف مع الزمن، إن التعرض المفرط للشمس على طول الحياة يتسبب بأنواع عديدة من سرطان الجلد، لذا عليك بالظل وبالواقي الشمسي لحماية نفسك.
47. فيتامينات “ب” المركبة
لولا فيتامينات ب المركبة التي تزيد على 8 أنواع لكانت حالة الجسم في الحضيض، فمن أعراض نقصه الخمول ونقص الحيوية والطاقة بل والإحساس المزمن بالتعب والإنهاك.

احرص على نيل قسطٍ وافر من هذه الفيتامينات المتوفرة بكثرة في اللحوم. لذا إن كنت نباتياً فعليك بالمكملات الصيدلانية.
48. اشرب الماء
يتكون 70% من جسمك من الماء،. دماغك عبارة عن 90% ماء، فشرب الماء الكافي يساعد وظائف الجسم ويطرد السموم ويساعد على خسارة الوزن ويزيل أوجاع الرأس ويحسن من نضارة البشرة كي تحافظ على ألق الشباب فيها.
49. الأطعمة الملونة
للفاكهة والخضار ألوانٌ جذابة، لكن في ألوانها عبرة لأولي الألباب، ففي كل لون مجموعة محددة من المغذيات، ومن المهم تنويع ألوان الطعام وتناوله من كل الألوان كي تزيد حظك من تلك المغذيات.
50. الجنس
خفّف توترك وزد ثقتك بنفسك وارفع من قدرة تحملك للألم وقوّ جهاز مناعتك بل وحتى ساعد خلايا دماغك على النمو بممارسة الجنس، إن لم تكن تؤمن أصلاً بأن الجنس مفيد، فلعلك تقتنع وتغير رأيك بعدما عددنا هذه الفوائد!

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا