انطلاق مؤتمر التعاون الصناعى والتوريد بالشارقة الثلاثاء المقبل

دعا مركز الشارقة لتنمية الصادرات التابع لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، مجتمع الأعمال الصناعى فى إمارة الشارقة ودولة الإمارات إلى المشاركة فى فعاليات "مؤتمر التعاون الصناعى وتنمية سلاسل التوريد" الذى يُقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولى العهد ونائب حاكم الشارقة.

وأكد المركز أن المؤتمر الذى تستضيفه غرفة الشارقة فى مقرها يوم الثلاثاء المقبل (22 نوفمبر)، ويقام تحت عنوان (الاستفادة من التعاون الصناعى لتطوير قدرات سلسلة الإمداد المحلية)، يُشكّل فرصة مهمة لاستشراف ومناقشة التوجهات العالمية الحالية والمستقبلية للقطاع الصناعى، والتعرف على سبل تحول الشركات الصناعية القائمة فى الدولة إلى موردين للمنتجات والخدمات للمصانع الأم على المستوى الدولى.

ويشهد المؤتمر مشاركة لافتة لمسئولى وممثلى مجتمع الأعمال فى الشارقة والإمارات والعديد من الشركات الصناعية المحلية والعالمية العاملة فى مجال الطيران والفضاء والدفاع، لاستعراض ومناقشة تحديات ومعوقات التصنيع والأعمال الاستثمارية ذات الصلة بقطاع الصناعة وسلاسل التوريد، إلى جانب تبادل وجهات النظر وطرح الأفكار والمبادرات الداعمة لتحقيق أهداف المؤتمر.

اكتشاف الأسواق

وأكد عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، التزام غرفة الشارقة باعتبارها الجهة المنوط بها ترويج الأعمال فى الشارقة، مساعدة أعضائها على اكتشاف أسواق عالمية جديدة وتطوير مواردهم وإكسابهم القدرة على المنافسة على الصعيدين الإقليمى والعالمى بما يعزّز من فرص تصدير منتجاتهم.

واعتبر العويس أن تنمية وتطوير قطاع الصناعة لم يعد خياراً فى إطار سياسة التنويع الاقتصادى التى تنتهجها الإمارة والدولة، بل ضرورة أساسية تتطلب تعاون وتضافر جهود مؤسسات القطاع العام ومجتمع الأعمال على حد سواء، لتهيئة كافة السبل الملائمة لتعزيز قطاع الصناعة والتصدير، بما يُعزز المكانة الاقتصادية للإمارة والدولة على المستويين الإقليمى والعالمى.

وحث العويس المستثمرين ورجال ورواد الأعمال فى الشارقة والدولة على المشاركة فى المؤتمر والاستفادة منه كمنصة حيوية لاكتشاف الفرص المتاحة والتعرف على التحديات المستقبلية المحتملة، إلى جانب بحث إمكانيات التعاون الصناعى لبناء قدرات المصانع المحلية، بما يمكّنها من إمداد مكونات وخدمات المصانع الأصلية للمعدات من الدرجات 1 و2 و3 فى دولة الإمارات وعلى الصعيد الدولى فى قطاعات الدفاع والطيران وصناعة الفضاء.

بيئة استثمارية واعدة

من جانبه، قال خالد بن بطى الهاجرى مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن أهمية المؤتمر تكمن فى كونه فعالية أعمال محلية بأبعاد دولية، تهيّئ بيئة استثمارية واعدة تتيح للمصنعين والمصانع الأم (مصنعى المعدات الأصليين) اللقاء وبحث المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف خالد بن بطى أن المؤتمر فرصة مؤاتية وثمنية، تتيح لكافة ممثلى الجهات ذات الصلة بسلسلة الإمداد، بما فى ذلك مؤسسات القطاعين الحكومى والخاص والموردين والمشترين المحليين والدوليين، اللقاء وتبادل وجهات النظر وبناء شبكات العلاقات والاتصالات وجمع المعلومات وعرض القدرات والمنتجات والخدمات، والتعرف عن كثب على الفرص والتحديات التى تواجه إعداد وتنفيذ برامج التعاون الصناعى فى الدولة ومدى انعكاساتها على سلسلة التوريد.

عروض تقديمية

ومن المقرر أن يُلقى عبدالله العويس، رئيس مجلس إدارة الغرفة، كلمة ترحيبية فى الجلسة الافتتاحية، يليها كلمة كيم تشيلدز الشريك الإدارى لدى شركة (O2K) المحدودة.

ويتحدث فى المؤتمر الذى يتخلله جلسات حوار مفتوحة واجتماعات أعمال، نخبة مختارة من المختصين والمعنيين بالشأن الصناعى فى مختلف مجالاته ورؤساء ومدراء تنفيذيين من كبرى المؤسسات والشركات المحلية والعالمية الحكومية والخاصة ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا