مروة عبد الملك.. من 7 جنيهات بشباب "زينهم" لكابتن يد "نيس" الفرنسي

من شوارع السيدة زينب إلى قائدة أكبر فرق كرة اليد في فرنسا، هكذا بدأت “إحسان عيد عبد الملك ” الشهيرة بـ “مروة عيد عبد الملك ” ابنة الحي الشعبي الشهير “السيدة زينب” وتحديدا مساكن زينهم.
تدربت اللاعبة مروة بمركز شباب زينهم في عمر الخامسة وظلت به 5 سنوات حتى انتقلت إلى النادي الأهلي بعد مشاهدتها في إحدى مباريات الناشئات.

أحبت مروة كرة اليد عن طريق أختها حنان عيد والتي كانت لاعبة في النادي الأهلي ومنتخب مصر كما أن حنان هي من شجعها على لعب كرة اليد، لعبت مروة في فريق كرة القدم نادي وادي دجلة لفترة و كانت قد أحرزت بطولات مع ناديها كما أنها كانت هدافة متميزة ولكنها فضلت احتراف كرة اليد.
بدأت مع الأهلي كانت في موسم 96، وانتقالي للأهلي شهد زيادة في راتبي، من 7 جنيهات في مركز شباب زينهم، إلى عشرة جنيهات ونصف في الأهلي، وكنت سعيدة للغاية بهذا المبلغ كوني جزء من الأهلي كان مصدرا للسعادة للعائلة كلها” هكذا علقت مروة على انتقالها للأهلي.

وحققت مروة العديد من البطولات مع فريق النادي الأهلي لكرة اليد و ظلت كابتن للنادي لمدة 6 سنوات، حصلت على لقب هداف الدوري لمدة 7 سنوات كما أنه حصلت على لقب هداف بطولة الأمم الأفريقية وأفضل جناح أيسر في البطولة عام 2004، مع بلوغها عامها الـ17 بدأت مروة عيد مشاركتها مع المنتخب المصري في بطولة إفريقيا ووقتها بدأ حلم الاحتراف يراودها.
تواصلت مروة مع نادي كرة يد في ألمانيا عام 2005 و بالفعل اجتازت الاختبارات و أشاد بها الجميع لكنها لم تنتقل بسبب الخلاف على الأمور المادية، و في عام 2010 انتقلت اللاعبةمروة إلى نادي أونيس لاروشيل الفرنسي و كانت أول مصرية تحترف في أوروبا وظلت هناك 5 سنوات حققت فيهم إنجازات عديدة و صعدت بالفريق للدرجة الثانية.
وحصلت مروة على لقب هدافة الدوري الفرنسي دوري الدرجة الثانية موسم 2013-2014 برصيد 246 هدف.
وتصدرت مروة عيد عبد الملك لاعبة المنتخب الوطني لكرة اليد ونادي أونيس الفرنسي قائمة هدافات الدوري الفرنسي الممتاز في أحدى المواسم.
الجدير بالذكر أن مروة وقعت للنادي الأهلي لضمان النادي أنها ستنضم لصفوفه عند العودة، كما اجتمع بها كابتن حسن حمدي وكابتن محمود الخطيب وشكروها على وجودها المتميز في النادي ووافقوا على احترافها بدون مقابل كذلك فعل هادي فهمي رئيس الاتحاد وقتها وسمح لها بالسفر دون مقابل.
انتقلت مروة لنادي “نيس” الفرنسي عام 2015 و هو من أكبر النوادي في فرنسا و أصبحت قائد الفريق و بذلك تكون أول مصرية تحمل شارة نادي أوروبي، كما حصل النادي على فضية بطولة كأس الدوري الفرنسي و أحرزت مروة 4 أهداف في مباراة النهائي.
تعتبر مروة كابتن محمد أبو تريكة من أفضل لاعبي كرة القدم كما أنها تحترموا كثيرا، و هي من محبين كريستيانو رونالدو و تشجعه باستمرار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا