اليابان تحذر بكين من تدهور العلاقات بسبب بحر الصين الشرقي

حذرت اليابان الصين اليوم الثلاثاء من تدهور العلاقات بسبب جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي بينما أكد سفير الصين لدى طوكيو أن الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية وأنه ينبغي حل النزاع بين البلدين عبر الحوار.
وتصاعدت حدة التوتر بين أكبر اقتصادين في آسيا منذ أن شهدت اليابان خلال الأيام القليلة الماضية تزايدا في عدد خفر السواحل والسفن الصينية بالقرب من الجزر المتنازع عليها التي تسمى سينكاكو في اليابان ودياويو في الصين.
وقالت وزارة الخارجية اليابانية إن وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا استدعى السفير الصيني تشنج يونج هوا للمرة الثانية منذ يوم الجمعة وأبلغه أن الصين تحاول تغيير الوضع القائم من جانب واحد.
وأضافت الوزارة أن كيشيدا أبلغ تشنغ أن البيئة المحيطة بالعلاقات الصينية اليابانية تتدهور بشكل ملحوظ.
وبعد الاجتماع قال تشنغ إنه أبلغ كيشيدا أن الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الشرقي جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية وأنه ينبغي حل النزاع بين البلدين عبر القنوات الدبلوماسية والحوار.
وقال تشنغ للصحفيين “أبلغته أن جزر دياويو جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية وأنه من الطبيعي أن تجري السفن الصينية نشاطا في تلك المياه.”
وأضاف “أبلغته أيضا أن البلدين بحاجة للعمل على حوار من خلال القنوات الدبلوماسية كي لا تصبح الأمور أكثر تعقيدا.”

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا