استئناف مشروع إحياء طريق الكباش بالأقصر

أعلن محمد بدر محافظ الأقصر استئناف العمل في مشروع كشف وإحياء طريق الكباش, وذلك ضمن الخطة القومية لتحويل الأقصر لمتحف عالمي مفتوح وذلك بعدما تم توفير مبلغ 1.5 مليون جنيه من وزارة السياحة, وتخصيصها لوزارة الآثار لاستئناف العمل مرة أخرى بالمشروع تحت إشراف الدكتور خالد عنانى وزير الآثار.
وذكر المهندس طارق ميلاد مدير الإدارة الهندسية بآثار مصر العليا فى تصريح اليوم السبت “إن هيئة الآثار استأنفت بالفعل اليوم الأعمال بمشروع كشف وإحياء طريق الكباش, موضحا أن ذلك جاء بعدما قام محافظ الأقصر بتخصيص مبلغ 1.5 مليون جنيه لهيئة الآثار بالمحافظة للمساهمة في استكمال بعض المراحل من المشروع من مبلغ ال`5 ملايين

جنيه دعم من وزارة السياحة لمحافظة الأقصر”.
وأضاف أنه تقرر تكثيف العمل في المنطقة الواقعة بين الكنسية الإنجيلية والسنترال القديم من طريق الكباش مشيرا إلى أنه سيتم تشطيب الممر المتوسط وأيضا قواعد الكباش المتاحة وتشطيب السور من الناحية الشرقية أمام فندق ايمليو, كما سيقوم جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة بإنشاء ممر ممتد في منتصف الطريق من الحجر الرملى بعرض 6 أمتار وذلك تحت إشراف وزارة الآثار, فيما ستقوم الوزارة باستئناف أعمال الكشف عن الكباش في تلك المنطقة.
ولفت ميلاد إلى أن استئناف العمل بالطريق جاء بعد توقف دام عدة سنوات نتيجة عدم توافر الاعتمادات المالية لاستكمال المشروع بعد إندلاع ثورة 25 يناير 2011, فيما كان العمل في المشروع قد بدأ عام 2005 لإعادة فتح أقدم طريق فرعوني يصل ما بين معبدى الكرنك والأقصر بطول 2.7 كيلومتر وتصطف على جانبيه المئات من تماثيل الكباش الأثرية الشهيرة وتم بالفعل الانتهاء من الأعمال بنسبة 70% قبل قيام الثورة 25 ينايرمنوها بأنه يعد أكبر مشروع أثرى فى العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا