مقتل 10 من "داعش" بنيران الجيش العراقي شمال الرمادي بالأنبار

قتلت قوة من الجيش العراقي اليوم الأحد، مجموعة من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة “البو ذياب” شمال الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق.
وذكرت قيادة عمليات الأنبار أن مفرزة صواريخ “كورنيت” التابعة لفرقة المشاة الآلية بالفرقة العاشرة بالجيش تمكنت من قتل 10 إرهابيين من داعش خلال محاولتهم الهجوم على مقر فوج الأول لواء مشاة 38 التابع للفرقة، وشرعت قوة عسكرية في تمشيط المنطقة التي شهدت الاشتباك بحثا عن متسللين.
على صعيد آخر، تم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في مركز ناحية أبي صيدا بمحافظة ديالي شمال شرقي العراق بعد إعلان هدنة بين عشائر متنازعة، كما شرعت قوات عراقية مشتركة بالانتشار داخل مركز الناحية حفاظا على الأمن.
وقال النائب عن محافظة ديالى رعد فارس الماس،في تصريح صحفي، إنه تم وقف إطلاق النار في مركز ناحية أبي صيدا شمال شرقي ب‍عقوبة بشكل شامل اعتبارا من منتصف الليلة الماضية وتم إنهاء كل المظاهر المسلحة بعد إعلان هدنة من أجل إيجاد حلول للمشكلات العالقة بين العشائر وإعادة الحياة إلى مجراها الطبيعي.
وكان أحد المدنيين العراقيين قتل بسبب نزاع عشائري مساء أمس السبت ، نتج عن خلاف على منصب مدير الناحية أبي صيدا ، إضافة إلى خلافات قديمة بين عشيرتين مما أدى لوقوع اشتباكات مسلحة.. ودعا شيخ عشيرة بني تميم في أبي صيدا رشيد التميمي إلى ضرورة التدخل العاجل لإنقاذ الناحية من “الفتنة”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا