أزمة جديدة في وزارة التربية والتعليم قد تُؤدي إلى تأجيل العام الدراسي الجديد

في الوقت الذي يتبقى فيه أقل من شهر على بداية العام الدراسي الجديد، ومع نفي وزارة التربية والتعليم خبر تأجيل الدراسة الذي إنتشر منذ أسبوعين تقريباً على مواقع التواصل الإجتماعي، نجد أن هناك مشكلة أخرى كبيرة تلوح في الأفق قد تُؤدي إلى تأجيل الدراسة بالفعل.
حيث أكدت مصادر في مخازن قطاع الكتب التابعة لوزارة التربية والتعليم أنه حتى الآن لم يتم تسلم أكثر من 60% من الكتب الدراسية، وذلك بسبب أن المطابع التي تعاقدت مع الوزارة لطباعة الكتب تُعاني بسبب الإرتفاع المتزايد في سعر الدولار، مما جعلها غير قادرة على الوفاء بإلتزاماتها حيث توقفت تماماً عن طباعة الكتب.
وأكدت مصادر من قطاع الكتب في الوزراة أن الوضع لو إستمر كذلك، فإن بداية العام الدراسي في الموعد المحدد سوف تكون مهددة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا